مناورة أمريكية لإدامة الاحتلال في الأراضي والمياه اليمنية.. نجاح أوّل للوساطة العُمانية؟ : يمني برس

2021-06-11T12:35:32+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن مناورة أمريكية لإدامة الاحتلال في الأراضي والمياه اليمنية.. نجاح أوّل للوساطة العُمانية؟ والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

مناورة أمريكية لإدامة الاحتلال في الأراضي والمياه اليمنية.. نجاح أوّل للوساطة العُمانية؟

في يونيو 11, 2021 1

خبر مناورة أمريكية لإدامة الاحتلال في الأراضي والمياه اليمنية.. نجاح أوّل للوساطة العُمانية؟

يمني برس:

وصل وزير الخارجية العُماني، بدر البوسعيدي، مساء الأربعاء، إلى العاصمة السعودية الرياض، حاملاً رسالة خطّية من السلطان هيثم بن طارق، إلى الملك سلمان. رسالة يبدو واضحاً أنها ذات صلة بالمباحثات التي أجراها الوفد السلطاني العُماني في صنعاء على مدار خمسة أيام، والتي ظلّت مؤشّراتها، حتى الساعات الأخيرة، توحي بتحقيق اختراق “مهمّ” في الملفّ الإنساني، ربّما يمهّد للانتقال إلى الملفّات الأخرى. وعلى رغم أن الأجواء لدى “أنصار الله” تنبئ بتحقُّق شروط الحركة في الملفّ المذكور، إلا أن الأمر يبقى محاطاً بالشكوك، خصوصاً في ظلّ استمرار المراوغة الأميركية، والتي اتّخذت أخيراً صورة محاولة لإخراج ملفّ التواجد الأجنبي في اليمن من دائرة التفاوض.

توازياً مع مواصلة الوفد العماني مباحثاته في صنعاء لليوم الخامس على التوالي، برزت محاولات أميركية حثيثة للدفع في اتّجاه شرعنة تواجد القوات الأجنبية في الأراضي والمياه اليمنية، وتأجيل الحديث عن هذا التواجد إلى أجل غير مسمّى، وهو شرط جديد أغضب صنعاء وأحرج العُمانيين. إذ إن سعي الولايات المتحدة الأميركية والسعودية إلى حصر المباحثات في إطار حدود سيطرة حركة «أنصار الله»، بوصف الأخيرة طرفاً من أطراف متعدّدة منخرطة في الحرب، يتعارض كلّياً مع مبادئ الحركة التي ترى أن الخوض في أيّ مساعٍ دولية تتجاوز سقف الاستقلال والسيادة اليمنيَّين أمر غير مقبول، إن لم يكن مستحيلاً.

وهو ما أكده «المجلس السياسي الأعلى» في صنعاء، خلال اجتماعه الدوري يوم الأربعاء، حيث شدّد على أن «رفع الحصار، ووقف العدوان جوّاً وبرّاً وبحراً، وإنهاء الاحتلال، وخروج القوات الأجنبية، وعدم التدخّل في الشؤون الداخلية لليمن، مبادئ أساسية لا يمكن الحياد عنها في أيّ نقاشات قادمة». وأشار المجلس إلى أن «اليمن اليوم يقف مع السلام المشرّف الذي يلبّي طموحات الشعب»، مضيفاً أن «الاستمرار في معركة الدفاع عن السيادة والاستقلال هو الخيار البديل لغياب السلام العادل».

ووفقاً لأكثر من مصدر سياسي، فإن المباحثات التي أجراها الوفد العماني مع قيادة صنعاء حقّقت «تقدُّماً كبيراً» في ما يتعلّق بفتح مطار صنعاء ورفع القيود عن ميناء الحديدة. وأشارت المصاد

كانت هذه تفاصيل مناورة أمريكية لإدامة الاحتلال في الأراضي والمياه اليمنية.. نجاح أوّل للوساطة العُمانية؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على يمني برس وقد قام فريق التحرير في صحافة اليمن بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الجمعة 2021/06/11 الساعة 12:35 م