سباق الرئاسة العراقية.. بوادر معركة بدأت تدور رحاها مبكرا : سكاي نيوز

2021-06-13T03:50:08+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن سباق الرئاسة العراقية.. بوادر معركة بدأت تدور رحاها مبكرا والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

وفي هذا السياق كشف الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني بافل الطالباني، موقف حزبه حول من سيتقلد منصب رئيس الجمهورية العراقية، بعد الانتخابات العامة المبكرة المقررة في أكتوبر القادم.

وقال في لقاء متلفز مساء السبت، إن الرئيس العراقي الحالي برهم صالح، هو مرشح الاتحاد لرئاسة الجمهورية العراقية، مؤكدا أن رئاسة الجمهورية هي من حصة الأكراد، وتحديدا من حصة الاتحاد الوطني الكردستاني، وإن الاتحاد مع ترشيح برهم صالح للمنصب لدورة رئاسية ثانية.

وبعد سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين، ومنذ العام 2006 ورؤساء جمهورية العراق الثلاث، الذين تعاقبوا على المنصب هم من الاتحاد الوطني الكردستاني، حيث شغل السكرتير العام للحزب جلال الطالباني، المنصب لدورتين متتاليتين، وكان أول رئيس منتخب وكردي في تاريخ العراق.

وخلف الطالباني في منصب الرئاسة القيادي في حزبه فؤاد معصوم في العام 2014، والذي خلفه في العام 2018 الرئيس الحالي برهم صالح، بعد منافسة محمومة مع منافسه، مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني فؤاد حسين، الذي يشغل الآن منصب وزير الخارجية العراقي.

خبر سباق الرئاسة العراقية.. بوادر معركة بدأت تدور رحاها مبكرا

ويرى مراقبون في إقليم كردستان العراق، أن تصريح بافل الطالباني، وهو النجل الأكبر للرئيس العراقي الراحل جلال الطالباني، هو رد غير مباشر على ما كان قد صرح به مؤخرا، رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، حول تفضيل أن يستحوذ المكون السني هذه المرة على رئاسة الجمهورية، وعلى ما تسرب من تقارير إعلامية تشير لعزم الحزب الديمقراطي الكردستاني على المطالبة، بأن تكون رئاسة الجمهورية هذه المرة من حصته.

وكان الحزبان الكرديان الرئيسيان الديمقراطي والاتحاد، بعد العام 2003 قد توافقا على تقاسم المنصبين السياديين الأولين في كل من بغداد وأربيل، على قاعدة تقلد الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني رئاسة العراق، مقابل تولي زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني رئاسة إقليم كردستان.

لكن هذا التفاهم مع رحيل الطالباني الأب كاد أن ينهار، فبعد الانتخابات العامة الأخيرة في العراق في العام 2018، خاض الحزبان معركة شرسة على منصب رئيس الجمهورية العراقية، وانتهت بفوز مرشح الاتحاد برهم صالح بكرسي الرئاسة.

ويقول مسؤول مكتب الانتخابات والقيادي، في الحزب الديمقراطي الكردستاني خسرو كوران، في تصريح لـ"سكاي ني

كانت هذه تفاصيل سباق الرئاسة العراقية.. بوادر معركة بدأت تدور رحاها مبكرا نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سكاي نيوز وقد قام فريق التحرير في صحافة العربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأحد 2021/06/13 الساعة 03:50 ص