محمد بن زايد وماكرون يؤكدان عزمهما "القوي" على التغلب على التحديات الإقليمية

2021-09-15T21:35:04+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن محمد بن زايد وماكرون يؤكدان عزمهما "القوي" على التغلب على التحديات الإقليمية والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة لدولة الإمارات والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عزمهما "القوي" على التغلب على التحديات الإقليمية. وزار الشيخ محمد بن زايد، اليوم الأربعاء، فرنسا، بدعوة من رئيسها إيمانويل ماكرون، حيث رحب الزعيمان بالعلاقة الثنائية القوية والطويلة الأمد التي وحدت بلديهما منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971، بالإضافة إلى شراكتهما الاستراتيجية التي تتيح لهما التعاون في جميع المجالات من أجل حل المشكلات الدولية بشكل مشترك والمجتمعات الإقليمية واستكشاف طرق جديدة لتعزيز السلام والازدهار. وأكد الجانبان، في بيان مشترك، عزمهما القوي على التغلب على التحديات الإقليمية، مشيرين إلى أنهما عازمان على محاربة التطرف والإرهاب وتعزيز تعاونهما في مجالي الأمن والدفاع. وفيما يتعلق بأفغانستان، شكر رئيس الجمهورية الفرنسية مرة أخرى دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها في عمليات الإجلاء والمساعدات الإنسانية المقدمة. كما أصر الجانبان على ضرورة احترام حقوق النساء والفتيات وكذلك الأقليات، لضمان استئناف المدرسة بأمان والبدء في التحصين ضد "كوفيد-19" مرة أخرى. وشدد البلدان على أهمية الاتفاقات الإبراهيمية، بعد عام واحد من اليوم التالي لتوقيعها في 15 أيلول/ سبتمبر 2020، حيث يدافعان عن نهج التسامح والتعايش في المنطقة.

خبر محمد بن زايد وماكرون يؤكدان عزمهما "القوي" على التغلب على التحديات الإقليمية

وأكد الطرفان دعمهما لعملية الإصلاح الجارية في العراق، وكذلك عزمهما على متابعة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة الذي تكلل بالنجاح. وأعرب ماكرون والشيخ محمد بن زايد عن رغبتهما المشتركة في تعميق وتوسيع الشراكة بين بلديهما، وتعزيز البعد المتعدد الأطراف وزيادة التبادلات بين شعبيهما. وأكدا في هذا الصدد ارتباطهما الدائم بمتحف اللوفر أبوظبي. وعلى الصعيد الاقتصادي، رحبا بتعزيز التعاون بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة. ودعا الزعيمان إلى توسيع هذه الشراكة لتشمل مجالات جديدة، مرحبين بالاتفاق المبرم بين معهد العالم العربي ودائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي للتعاون في إصدار الشهادات في اللغة العربية. بالإضافة إلى ذلك، اتفقا على العمل على تصميم مشاريع الغد الرائدة في مجال التعاون الثقافي. كما أقر الجانبان بأن الصحة مجال رئيسي للتعاون واتفقا على النظر في شراكات جديدة في هذا المجال. وفيما يتعلق بالجوانب المتعد

كانت هذه تفاصيل محمد بن زايد وماكرون يؤكدان عزمهما "القوي" على التغلب على التحديات الإقليمية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العرب اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة العربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأربعاء 2021/09/15 الساعة 09:35 م