تدخل إماراتي في أزمة سد النهضة.. لصالح من؟

2021-01-14T14:51:06+03:00
صحافة نت الجديد

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

الخميس 14 يناير 2021 11:43 ص

أنهى وفد دبلوماسي إماراتي، مباحثات في العاصمة السودانية الخرطوم، بهدف تقريب وجهات النظر في المفاوضات المتعثرة بين السودان وإثيوبيا ومصر، حول سد النهضة.

واستغرقت زيارة الوفد الإماراتي للخرطوم، الأربعاء الماضي، يوما واحدا، دون تفاصل عن نتائج الزيارة.

ووفق وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، فإن الوساطة الإماراتية لم تأت بطلب من الخرطوم، التي تشهد علاقتها مع أديس أبابا توترا كبيرا، على خلفية خلافات حدودية.

ولم تشمل زيارة الوفد الإماراتي، العاصمة المصرية القاهرة، التي أوفدت وزيرها للري "محمد عبدالعاطي" إلى الخرطوم، الخميس، على رأس وفد فني كبير؛ لبحث مفاوضات سد النهضة.

وقال مصدر مطلع، إن الوفد الإماراتي التقى مسؤولين في وزارتي الخارجية والري والموارد المائية السودانية، واستمع من المسؤولين إلى شرح مفصل حول موقف الخرطوم في ملف سد النهضة.

ولم تعلن أبوظبي عن بنود مبادرتها لحلحلة الأزمة القائمة بين البلدان الثلاث.

أخبار صحافة نت الجديد

ويشترط السودان إعطاء الاتحاد الأفريقي دور المسهل، عبر الخبراء الذين تم اختيارهم بواسطة الاتحاد، بالإضافة إلى حرية الحصول على المعلومات، وأن يكون الاتفاق ملزما، مع وجود آلية لفض النزاعات المحتملة.

وكان وزير الخارجية السوداني "عمر قمر الدين" لوح بأن الخرطوم لديها خيارات أخرى، حال عدم إجراء مفاوضات ذات جدوى في ملف السد.

والأحد الماضي، جرى الإعلان عن، فشل الاجتماع السداسي حول "سد النهضة"، والذي شاركت فيه مصر والسودان وإثيوبيا على مستوى وزراء الخارجية.

وتصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر مصر والسودان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لعدم تأثر حصتهما السنوية من مياه نهر النيل سلبا.

المصدر | الخليج الجديد + سونا

كانت هذه تفاصيل تدخل إماراتي في أزمة سد النهضة.. لصالح من؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في صحافة قطر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الخميس 2021/01/14 الساعة 02:51 م