مستقبل التطبيع العربي مع إسرائيل في عهد بايدن

2021-01-24T01:46:02+03:00
صحافة نت الجديد

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

بدون الدعم القوي من الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" للاعتراف الدبلوماسي بإسرائيل في العالم الإسلامي، من المرجح أن يقع عبء اتفاقات التطبيع الجديدة على إسرائيل نفسها، الأمر الذي سيؤدي إما إلى إبطاء عملية التطبيع أو تحويل تركيزها إلى علاقات أكثر سرية أو محددة بشكل أكبر. 

وفي الأشهر الأخيرة، وقعت كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل بوساطة أمريكية، فيما تسميه الولايات المتحدة بـ "اتفاقيات إبراهيم".

وأعرب وزير خارجية "بايدن" الجديد، "أنتوني بلينكين"، عن دعمه لاتفاقات التطبيع، لكن خلال جلسات الاستماع الخاصة بتعيينه في 19 يناير/كانون الثاني، أشار أيضا إلى أن القضايا الإقليمية الأخرى ستكون لها الأولوية على التطبيع.

ولا يبدو من التعيينات الحالية داخل إدارة "بايدن" أنها مستعدة لتعيين فريق يستكمل عمل الفريق الذي قاده صهر الرئيس السابق "ترامب" ومستشاره الخاص "جاريد كوشنر" فيما يخص جهود التطبيع.

أخبار صحافة نت الجديد

ولا تشير إدارة "بايدن" إلى اهتمام قوي بالتطبيع، وليس من المرجح أن تستخدم الوسائل التي ساعدت سلفها على تسهيل مثل تلك الاتفاقات مع دول مثل السودان والمغرب. ويبدو أن علاقة "ترامب" الوثيقة برئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" دفعت إلى حد كبير القرارات الأمريكية المتخذة نيابة عن إسرائيل على مدى الأعوام الأربعة الماضية.

ومن غير المرجح أيضا أن يواصل "بايدن" سياسات "ترامب" المؤيدة بشدة لإسرائيل. فقد أظهر "بايدن" أيضا اهتماما أكبر بالشؤون الإقليمية الأخرى، بما لا يسمح بنفس المساحة لإدارته للاهتمام بقضية التطبيع مع إسرائيل.

ولم يرد التطبيع في أجندة السياسة الخارجية الرسمية لـ "بايدن". وتأتي المفاوضات النووية مع إيران على قمة الأولويات. وتشمل أولويات إدارة "بايدن" في الشرق الأوسط أيضا إعادة صياغة العلاقات مع تركيا لمعالجة السلوك الذي تعتبره واشنطن مثيرا للجدل، فضلا عن معالجة مخاوف حقوق الإنسان في المنطقة.

وخلال حملته لعام 2020، تعهد "بايدن" بمعارضة الضم الإسرائيلي لمزيد من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية. كما وعد باستعادة العلاقات الدبلوماسية مع السلطة الفلسطينية والمساعدات التي كانت إدارة "ترامب" قد قيدتها.

وفي مقابل التطبيع، ساعدت إدارة "ترامب" في إزالة تصنيف الولايات المتحدة للسودان كدولة راع

كانت هذه تفاصيل مستقبل التطبيع العربي مع إسرائيل في عهد بايدن نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في صحافة قطر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأحد 2021/01/24 الساعة 01:46 ص