السلطوية وتحديات المرحلة : عربي21

2021-04-08T07:10:51+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن السلطوية وتحديات المرحلة والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - مقالات :

السلطوية عكس

الديمقراطية، فإن قالت الديمقراطية بحكم الشعب ودوره في تقرير مصيره عبر ممثليه،

فالسلطوية تؤمن بعدم مقدرة الشعب على تقرير مصيره، فالشعب في الفهم السلطوي عاجز

عن المشاركة والاختيار، وأن الحل لمسألة الحكم والسلطة في الدولة، وفق التصور

التسلطي، هو الحكم الفردي القائم على الفرد الحاكم.

إن التداخل كبير بين

التسلطية وبين ما يقال في وسائل الإعلام، فالتسلطية لا تستطيع إلا أن تسيطر على

الإعلام بكل أنماطه، وذلك لتعميق أفكار محددة في صفوف العامة كالشعور بالعجز

والخوف والإتكالية. وإن لم تستطيع التسلطية السيطرة المطلقة فهي تحاصر الإعلام

وجميع محاولاته للتحرر من القيود من خلال القوانين المانعة والعقوبات المتدفقة.

إن النظام التسلطي

في المرحلة الأولى من عمره وتطبيقاته يقدم وعودا كثيرة لضمان قبول الناس، لكن مع

مرور الوقت والزمن تنكشف الحقائق مما يجعل الجيش والأمن والأجهزة القمعية تزداد

شراسة وتجاوزا للحقوق، بل يتطلب الأمر رفع درجة السيطرة على مؤسسات التعليم

والتربية، بل تصبح القصة والرواية والشعر والكتب بحد ذاتها خطرا أمنيا. مع الوقت

يصبح كل شيء أمني، ولكل شيء خطوط حمر تزداد كل يوم إحمرارا، وتضاف إليها كل ساعة

خطوط جديدة تدور في معظمها حول مزيد من السيطرة على كل مساحة مهما صغرت. ان

خبر السلطوية وتحديات المرحلة

المواطن الفاقد للحقوق والقابل بالحد الأدنى منها هو المواطن النموذجي للحالة

التسلطية.

إن منطلق النظام

التسلطي هو: المنع أولا، ثم الرفض ثانيا، والقمع لكل مظهر من مظاهر النقد والرفض.

بل نجد أن كل منع يجر لمنع جديد. والملاحظ أن التسلطية تنغمس في غض النظر عن

الفساد، فأمام تردي النظام الاقتصادي والخوف من نشوء طبقة وسطى فاعلة ومستقلة يصبح

الاعتماد على حفنة من الأفراد الموالين هو الحل الأمثل لإدامة التسلطية. ان مقدرة

التسلطية على إيقاف فساد الأقلية غير ممكنة لأن ذلك الفساد جزء من طبيعة النظام

وطبيعة التحالفات التي ينشأها.

وبينما تتطور

المجتمعات يصبح الأسلوب القمعي مجال للرفض لأنه لا يقوم على السياسة والقانون

العقلاني والحقوق الطبيعية للناس. إن قوانين وإجراءات المنع والرقابة والقمع معركة

فاشلة وسبب ذلك عدم مقدرة التسلطية على تلبية مطالب المجتمع التي تزداد كثافة وحدة

وعمقا.

ومن هنا سنجد بأن اشكالية النظام العربي هي الأعمق في الانظمة

السياسية في العالم. فالتحكم والسيطرة أس

كانت هذه تفاصيل السلطوية وتحديات المرحلة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي21 وقد قام فريق التحرير في صحافة قطر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الخميس 2021/04/08 الساعة 07:10 ص