السلطنة تُشارك غدًا دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتمريض : صحيفة الصحوة

2021-05-11T20:30:06+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن السلطنة تُشارك غدًا دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتمريض والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

الصحوة – تُشارك السلطنة ممثلة وزارة الصحة غدًا دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتمريض الذي يُصادف الثاني عشر من مايو من كل عام بهدف إبراز الدور المهم الذي تؤديه الفئات التمريضية ضمن منظومة الرعاية الصحية.

ويأتي احتفال السلطنة بهذا اليوم تعزيزًا لدور مهنة التمريض والقبالة في السلطنة والاستثمار الأمثل لكوادر التمريض من خلال تعزيز دورهم في صنع السياسات الصحية وتمكين دورهم القيادي في الرعاية الصحية والتركيز على الممارسة المهنية المبنية على أسس علمية من أجل الرقي بجودة الرعاية التمريضية المقدَّمة.

وقال الدكتور جمال بن عيد الخضوري مدير عام شؤون التمريض بوزارة الصحة: إن الاحتفال بهذا اليوم يأتي في إطار التقدير العالمي للدور الفاعل الذي تقوم به الفئات التمريضية، وإبراز أهمية دور القيادات التمريضية في معالجة مجموعة واسعة من التحديات الصحية التي تواجه العالم”.

وأضاف أنّ هذه الفئات تُعدّ بمثابة العمود الفقري للمنظومة الصحية ومن الخطوط الأمامية للتصدي للجوائح والأوبئة، ويعمل كادرها جاهدًا لتلبية الاحتياجات الصحية في المجتمع كما توكل إليهم أدوار أساسية في حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية.

خبر السلطنة تُشارك غدًا دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتمريض

وأشار الخضوري إلى أنّ التقدم العلمي والتكنولوجي الذي حدث في المجال الصحي أدّى إلى امتداد وتشعب دور الفئات التمريضية بعد أن كان دورها الرئيس هو تقديم الرعاية الجسمانية للمريض وتنفيذ إرشادات ومتطلبات الطبيب وقد أصبح دورها أكثر شُمولية ليُغطي مجالات عديدة.

ولفت مدير عام شؤون التمريض إلى التحديات والضغوطات التي تواجه مهنة التمريض والقبالة في الوقت الراهن قائلا: في ظل انتشار فيروس كورونا الذي تخوض العديد من الدول حول العالم معركة لاحتوائه ومكافحته، ولكون الكوادر التمريضية في الجبهات الأمامية للتصدي للجائحة؛ فقد شكّل ذلك عبئًا إضافيًا وواجبات مضاعفة تستدعي الاطلاع والتدريب للتعامل مع حالات الطوارئ والأوبئة لتقديم الخدمات الصحية للمريض في مثل هذه الظروف الدقيقة والصعبة.

وقال الدكتور جمال بن عيد الخضوري مدير عام شؤون التمريض بوزارة الصحة: “إنّ العالم يعيش حاليًا معركة حامية للتصدي والقضاء على هذه الجائحة الوبائية التي أنهكت الطاقم الصحي واستنزفت الكثير من الأرواح والطاقات والجهود.. مضيفًا أنّه بالرغم من ذلك لا زالت الفئات التمريضية ثابتة

كانت هذه تفاصيل السلطنة تُشارك غدًا دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتمريض نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة الصحوة وقد قام فريق التحرير في صحافة عُمان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الثلاثاء 2021/05/11 الساعة 08:30 م