مسؤول أميركي : هل نجحت السعودية في تحقيق تقدم في اليمن أو لبنان أو سوريا أو العراق أو فلسطين؟ : التيار الوطني الحر

2021-05-12T04:35:10+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن مسؤول أميركي : هل نجحت السعودية في تحقيق تقدم في اليمن أو لبنان أو سوريا أو العراق أو فلسطين؟ والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

الأخبار : ابراهيم الأمين-

منذ مدة طويلة سابقة على الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، عمل روبرت مالي وآخرون من الذين نشطوا الى جانب الرئيس السابق باراك أوباما على فكرة «تقليص المخاطر الناجمة عن قرار إدارة دونالد ترامب الخروج من الاتفاق النووي مع إيران». لم يكن الأمر سهلاً على أكثر من صعيد.

 

لكن الهامش الذي تمتعت به شخصيات بسبب كونها لا تتولى منصباً رسمياً، أتاح لها التعرف إلى أمور لا يمكنها الحصول عليها وهي داخل الإدارة.

خبر مسؤول أميركي : هل نجحت السعودية في تحقيق تقدم في اليمن أو لبنان أو سوريا أو العراق أو فلسطين؟

 

وبعد فوز جو بادين بالانتخابات، كان واضحا المسار الجديد للإدارة الأميركية حيال الملف الإيراني كما غيره من الملفات الخلافية. لكن معركة تشكيل الفريق المكلف بالمهمة كانت أكبر مما كان متوقعاً.

 

لم تكن إسرائيل «تحفر» أصلاً في داخل إدارة ترامب. بل كانت «تحفر» في كل مؤسسات الإدارة الأميركية، من زاوية أن الاتفاق يشكل خطراً على المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة نفسها وليس على مصالح حلفائها فقط. لكن الفكرة تبدلت مع خروج فريق ترامب، وخصوصاً العاملين في وزارة الخارجية ومجلس الأمن القومي. وكان التركيز الجديد من قبل فرق النفوذ الإسرائيلي ــــ بالتعاون مع آخرين يمثّلون دولاً في المنطقة مثل السعودية والإمارات العربية ــــ على فكرة ألّا يترك أمر الملف الى فريق أوباما القديم. وتولت نائبة الرئيس كامالا هاريس دوراً كبيراً في طريقة اختيار الفريق المفترض به إدارة الملف. وكان واضحاً أن مهمة إبعاد روبرت مالي صعبة بعض الشيء. لكن كانت هناك إمكانية لتأليف فريق «يحاصر» مالي، ويضيّق هوامش المناورة عنده، ما ألزمه البحث عن طريقة للتفاهم المباشر مع الرئيس الأميركي الجديد، بما يؤمّن له حماية في مبادراته المتنوعة حيال طريقة إطلاق المفاوضات مع إيران.

ما حصل في الجانب الأميركي، كان له ما يقابله في الإدارة الإيرانية. صحيح أن بايدن رفع شعار الملف النووي خلال الانتخابات الرئاسية، لكن هذا الملف يمثل عنواناً مركزياً في الحياة السياسية داخل إيران، وبنداً رئيسياً في المعركة الرئاسية. وبدا واضحاً استعداد مجموعات كثيرة من المتنافسين في إيران لاستغلال الأمر بما يناسب مصلحة إيران، لكن بما ينعكس أيضاً أصواتاً في الانتخابات الرئاسية. ولكون الملف يشكّل عنصراً خلافياً في أصله وفصله وطريقة إدارته، سارع المرشد الأ

كانت هذه تفاصيل مسؤول أميركي : هل نجحت السعودية في تحقيق تقدم في اليمن أو لبنان أو سوريا أو العراق أو فلسطين؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على التيار الوطني الحر وقد قام فريق التحرير في صحافة لبنان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأربعاء 2021/05/12 الساعة 04:35 ص