«البنتاجون»: لا دليل على أن الأجسام الطائرة المجهولة هي مركبات فضائية : بوابه اخبار اليوم

2021-06-13T21:24:26+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن «البنتاجون»: لا دليل على أن الأجسام الطائرة المجهولة هي مركبات فضائية والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - تكنولوجيا :

ذكر  تقرير جديد صادر عن مسؤولي المخابرات الأمريكية أنه لا يوجد دليل على أن الأجسام الطائرة المجهولة التي شوهدت في السنوات الأخيرة والتي يبدو أنها تتجاوز قدرات الطائرات البشرية هي من خارج كوكب الأرض.

لكن المسؤولين قالوا في التقرير إن هذه الأجسام ليست تقنيات أمريكية الصنع، في هذه الحالة ، ما هي هذه الأجسام الطائرة المجهولة؟ من الصعب أن نقول على وجه اليقين ، لأن العديد من التفسيرات المحتملة - بالونات الطقس أو غيرها من التجارب المحمولة جواً ،لكنها تتعارض مع السرعة غير العادية للأجسام أو قدرتها على المناورة ، وفقًا للتقرير.

تم تضمين هذه التقييمات وغيرها من المشاهدات غير المفهومه في وثيقة البنتاغون التي طال انتظارها حول الأجسام الطائرة المجهولة التي لم يتم إصدارها بعد ، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في 3 يونيو 2021 ، نقلاً عن "كبار مسؤولي الإدارة" الذين تم إطلاعهم على نتائج التقرير.

وذكرت الصحيفة أنه من المقرر تقديم التقرير إلى الكونجرس بحلول 25 يونيو الجاري ، وسيُتاح معظمه بعد ذلك للجمهور. ومع ذلك ، تحتفظ الحكومة بأجزاء من التقرير السري ، على الرغم من أن هذا الجزء من الوثيقة "لن يحتوي على أي دليل يخلص إلى أن الظاهرة هي مركبات فضائية  ، وفقًا لصحيفة التايمز.

تذكر الاجواء المسربة من  التقرير أن المسؤولون فحصوا أكثر من 120 حادثة تصف الأجسام الطائرة المجهولة ، على مدى عقدين من الزمن، وذكرت الصحيفة أن العديد من هذه المشاهدات شارك فيها أفراد من البحرية الأمريكية، أحد التفسيرات المحتملة لبعض هذه الأجسام الطائرة المجهولة - ومصدر قلق للمسؤولين العسكريين ووكالات الاستخبارات - هو أن المركبات الغامضة هي أمثلة على تكنولوجيا تفوق سرعة الصوت تم تطويرها في الصين أو روسيا ، حسبما ذكرت صحيفة التايمز .

خبر «البنتاجون»: لا دليل على أن الأجسام الطائرة المجهولة هي مركبات فضائية

البنتاجون يتخلى عن المدفع الكهرومغناطيسي على السفن

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، بتاريخ 21 ديسمبر  2020 ، منحت لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي مدير المخابرات الوطنية ووزير الدفاع 180 يومًا لعمل تقرير عن الأجسام الطائرة المجهولة يوثق المشاهدات ويقترح معايير جديدة لتسجيل مثل هذه الحوادث وتفسيرها ، حسبما أفادت مجلة Live Science .

في السنوات الأخيرة ، التقط طيارو البحرية الأمريكية لقطات لأجسام غامضة تبدو وكأنها تطير بسرعة تفوق سرعة الصوت دون وسائل دفع مرئية، وقد زادت هذه اللقطات من زيادة الاهتمام بالأطباق الطائرة التي أشعلتها شائعات في عام 1947 عن وجود "صحن طائر" تم رصده في المجال الجوي للولايات المتحدة والإطلاق اللاحق لمشروع الكتاب الأزرق الخاص للتحقيق في الأجسام الطائرة المجهولة التابع لسلاح الجو الأمريكي ، وفقًا لمؤسسة المحفوظات الوطنية .

الشهر الماضي بتاريخ  14 مايو ، قام صانع أفلام ينتج أفلامًا وثائقية عن جسم غامض بمشاركة لقطات لجسم غامض كروي قامت "البحرية الأمريكية بتصويره وهو يحوم فوق المحيط ثم يتنقل تحت الأمواج، وقد أكد متحدث باسم البنتاغون أن أفراد البحرية الأمريكية التقطوا اللقطات لكن لم يقدموا مزيدًا من المعلومات حول الجسم ، حسبما ذكرت مجلة Live Science .

كانت هذه تفاصيل «البنتاجون»: لا دليل على أن الأجسام الطائرة المجهولة هي مركبات فضائية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابه اخبار اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة مصر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأحد 2021/06/13 الساعة 09:24 م