هل تكون قطر مقراً لمفاوضات جديدة لإنهاء الحرب اليمنية؟.. تقرير : مأرب برس

2021-06-17T01:50:29+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن هل تكون قطر مقراً لمفاوضات جديدة لإنهاء الحرب اليمنية؟.. تقرير والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

هل تكون قطر مقراً لمفاوضات جديدة لإنهاء الحرب اليمنية؟.. تقرير

الخميس 17 يونيو-حزيران 2021 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - الخليج أونلاين

يمر النزاع في اليمن منذ تصاعده مع بداية عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية، بعامه السابع، من دون أفق حقيقي لحل قريب، رغم الحراك الدولي والخليجي لحلحلة الأزمة.

 

ومع التحركات العُمانية الأخيرة إزاء الأزمة اليمنية خرجت تصريحات من الحوثيين تشير إلى أن الجماعة موافقة على أن قطر بلد مرحب بها لاستضافة أي مفاوضات تنهي أسوأ أزمة في العالم.

 

وأمام هذا الحراك الذي يشمل المنطقة، وخصوصاً صنعاء ومسقط والرياض، فإن تصريحات جماعة الحوثي بخصوص استضافة الدوحة لجولة جديدة من المفاوضات تأتي بناءً على نجاحٍ سابق لوساطة قطرية أنهت حرباً دامت ثلاث سنوات في مطلع 2000.

 

إعلان حوثي

بعد أيام من مغادرة وفد عُماني صنعاء خرجت تصريحات من قيادي حوثي يعلن موافقة جماعته على عقد جولة مفاوضات في قطر لوقف إطلاق النار في اليمن.

 

خبر هل تكون قطر مقراً لمفاوضات جديدة لإنهاء الحرب اليمنية؟.. تقرير

وكتب القيادي في مليشيا الحوثي، محمد علي الحوثي، في تغريدة على "تويتر" قائلاً: "إذا ردت دول العدوان بردود إيجابية على رد قائد الثورة على رسالة السلطان المعظم، فلا أعتقد أن هناك ما يمنع من الجلوس لاستكمال الحوار في دولة قطر"، مضيفاً: "إذا أحبت قيادة دول العدوان ذلك".

  

وشهدت الأيام الماضية تحركات دبلوماسية لسلطنة عُمان، حيث التقى وفد رفيع المستوى، في 5 يونيو الجاري، زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.

 

ولم تصدر أي تصريحات من السلطنة بخصوص مخرجات زيارة وفده إلى صنعاء، لكن المحادثات مع الحوثيين تركزت حول المبادرة المقدمة من الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية، كما بحثت قضايا ذات صلة بالملف الإنساني.

 

قطر وأزمة اليمن

منذ انتهاء الأزمة الخليجية بدأت السعودية وقطر بحث الملف اليمني بشكل موسع، وكان لافتاً الإعلان القطري بالترحيب بالمبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن.

 

وأعربت وزارة الخارجية القطرية، في 22 مارس الماضي، عن ترحيبها بالمبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن، مؤكدة تأييدها للحل السياسي السلمي في البلاد.

  

وقالت الخارجية القطرية في بيان: "نتطلع إلى أن يكون المسار السياسي الشامل والمصالحة الوطنية هما المسار الذي يلتف حوله كافة الفاعلين في

كانت هذه تفاصيل هل تكون قطر مقراً لمفاوضات جديدة لإنهاء الحرب اليمنية؟.. تقرير نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مأرب برس وقد قام فريق التحرير في صحافة اليمن بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الخميس 2021/06/17 الساعة 01:50 ص