كارنيجي: حزب الله المستفيد الأول سواء استمر النظام السياسي اللبناني أو انهار : الخليج الجديد

2021-06-17T02:15:35+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن كارنيجي: حزب الله المستفيد الأول سواء استمر النظام السياسي اللبناني أو انهار والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

أكدت عملية تشكيل الحكومة في لبنان مجددًا على قدرة "حزب الله" على اللعب بشكل مزدوج منذ الانتفاضة الشعبية القصيرة في لبنان في أكتوبر/تشرين الأول 2019، حيث تمكن الحزب آنذاك من التلاعب بالأحداث لكي يضمن أن تصب جميع السيناريوهات في مصلحته، وها قد تمكن من فعل ذلك مجددًا الآن.

ففي أكتوبر/تشرين الأول 2019، حشد الأمين العام للحزب "حسن نصر الله"، إلى جانب حليفه الطائفي "نبيه بري"، لتحييد احتجاجات الشوارع وحماية حكومة "سعد الحريري"، حيث كانت تلك طريقتهم للحفاظ على التوازن القائم الذي يحافظ على الطبقة السياسية والنظام السياسي الذي مكّن "حزب الله" من ترسيخ هيمنته المحلية.

لكن هذه الخطة تعرضت لانتكاسة لحظية عندما استقال "الحريري"، في مفاجأة لـ"حزب الله"، مما منح انتصارًا عابرًا للحراك الشعبي..

ولملء الفراغ، جلبت الطبقة السياسية حكومة "حسان دياب" منزوعة القوى. وفي غضون أسابيع، قام السياسيون وحلفاؤهم بتقويض البرنامج الاقتصادي للحكومة والذي سعى إلى وضع عبء الخسائر المالية في لبنان على القطاع المصرفي، وبالتالي على السياسيين من ذوي المصالح المصرفية.

وكان "حزب الله" يراقب كل هذا برباطة جأش، لأنه لو نجحت حكومة "دياب" فستعمل على استقرار البلد الذي يهيمن الحزب عليه، أما إذا فشلت الحكومة فسيؤدي ذلك إلى مزيد من التدمير للنظام السياسي الذي طالما رحب "حزب الله" بزواله.

خبر كارنيجي: حزب الله المستفيد الأول سواء استمر النظام السياسي اللبناني أو انهار

ترحيب بانهيار النظام السياسي

كان "نصر الله" قد صرح في مقابلة مع جريدة "الخليج" الإماراتية في مارس/آذار 1986: "لا نؤمن بأمة تبلغ مساحة أراضيها 10.452 كيلومتر مربع في لبنان؛ وإنما يستشرف مشروعنا لبنان كجزء من خريطة سياسية لعالم إسلامي تتوقف فيه خصوصيات الدول، ولكن يتم فيه ضمان الحقوق والحريات وكرامة الأقليات".

قد يجادل البعض بأن موقف "نصر الله" قد تغير منذ ذلك الوقت، ولكن هل أظهر زعيم "حزب الله" مرة اعتقاده بشرعية النظام التوافقي الطائفي في لبنان؟ وهل توانى في أي لحظة عن السعي لتحويل البلاد إلى منصة في سياق مشروع توسعي لإيران، وهو مشروع يرى لبنان كجزء من خريطة سياسية لعالم إسلامي تهيمن عليه طهران؟

وبالتالي، يشير كل ما نراه اليوم إلى أن "حزب الله" سيرحب بتفكك النظام السياسي اللبناني.

وربما يقدم ذلك تفسيرا لموقف الحزب الغامض تجاه الاتفاق بشأن الحكومة، فرغم أن "حزب ال

كانت هذه تفاصيل كارنيجي: حزب الله المستفيد الأول سواء استمر النظام السياسي اللبناني أو انهار نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في صحافة قطر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الخميس 2021/06/17 الساعة 02:15 ص