عام على اغتيال المصرفي اللبناني أنطوان داغر دون معرفة الجاني.. نظراؤه مرعوبون من المصير ذاته : عربي بوست

2021-06-24T20:01:08+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن عام على اغتيال المصرفي اللبناني أنطوان داغر دون معرفة الجاني.. نظراؤه مرعوبون من المصير ذاته والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

قالت صحيفة Financial Times في تقرير نشرته الأربعاء 23 يونيو/حزيران 2021، إنه رغم مرور عام على اغتيال المصرفي اللبناني المخضرم أنطوان داغر فإنَّ شبح جريمة القتل التي لم تُحَل بعد، بات يُخيِّم على الصناعة المصرفية التي كانت مرموقةً داخل لبنان في يومٍ من الأيام. 

ففي تقرير الشرطة الذي اطلعت الصحيفة البريطانية عليه، قال المحققون إنه لم تكن هناك أي سرقة، لكنهم لم يُحددوا أيضاً أي دوافع لارتكاب الجريمة ولم يوجهوا التهمة إلى أحد.

حادث مقتل مصرفي لبناني

إذ إنه في تمام السابعة تقريباً من صباح أحد أيام يونيو/حزيران 20251، غادر المصرفي المخضرم أنطوان داغر منزله متجهاً إلى أحد أكبر مصارف لبنان حيث كان يعمل منذ 20 عاماً. لكن رئيس قسم الأخلاقيات ومكافحة الاحتيال في بنك بيبلوس لم يصل إلى المصرف مطلقاً.

في غضون بضع ساعات، عثرت زوجته على جثته ملقاةً على الأرض بجوار سيارته الرمادية من طراز Honda، على مقربةٍ من منزلهما في حازمية، إحدى ضواحي بيروت الراقية التي تبعد بضع دقائق عن وسط مدينة بيروت. وقد تعرَّض لخمس طعنات.

في غياب الإجابات الواضحة، توصل العديد من المصرفيين إلى استنتاج يرونه حتمياً: لقد كانت جريمة قتله مرتبطةً بوظيفته. إذ تتعرض المصارف اللبنانية للهجوم من المحتجين الغاضبين على دورها في الأزمة المالية التي ضربت البلاد، ومن العملاء العاجزين عن سحب أموالهم، حيث قال أحد زملاء داغر السابقين: “الأمر مرعبٌ وصادم. ونحن لا نفهم أي شيء حتى الآن”.

خبر عام على اغتيال المصرفي اللبناني أنطوان داغر دون معرفة الجاني.. نظراؤه مرعوبون من المصير ذاته

وحدة الامتثال في بنك لبناني 

قبل إدارته لقسم الأخلاقيات ومكافحة الاحتيال في المصرف، كان داغر رئيس وحدة الامتثال في بنك بيبلوس لمدة عقدٍ كامل.

تتمحور وظيفة مصرفي الامتثال حول ضمان التزام أصحاب العمل بالقوانين المحلية والدولية فيما يتعلق بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب. وقال أحد المشرعين السابقين إنّه داخل لبنان، “تُعد وظائف الامتثال من المهام الخطيرة، حين تؤديها على الوجه الأمثل. فالمخاطر كبيرة؛ نظراً إلى وجود حزب الله، والساسة وعائلاتهم، وإدارات المصارف الفاسدة”.

قد زادت الوظيفة الصعبة تعقيداً، بسبب الأزمة المالية في البلاد.

بينما شاعت خيبة الأمل داخل القطاع المصرفي اللبناني. ورغم عدم وجود قانون يتعلق بضوابط

كانت هذه تفاصيل عام على اغتيال المصرفي اللبناني أنطوان داغر دون معرفة الجاني.. نظراؤه مرعوبون من المصير ذاته نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي بوست وقد قام فريق التحرير في صحافة العربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الخميس 2021/06/24 الساعة 08:01 م