دلالات الرفض الإيراني لمسودة إحياء الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة : الخليج الجديد

2021-07-22T12:05:57+03:00

شكرا لقرائتكم موضوع خبر عن دلالات الرفض الإيراني لمسودة إحياء الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة والان مع التفاصيل

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

بعد رفض إيران لمسودة اتفاقية مع الولايات المتحدة لإعادة الانضمام إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، ازدادت احتمالية فشل المحادثات النووية بالرغم من الاستعداد الذي يظهره الجانبان  لمواصلة المفاوضات.

فقد خلص مجلس الأمن القومي الإيراني (الذي يصوغ السياسة الخارجية) إلى أن مسودة الاتفاق غير متسقة مع قانون "خطة العمل الاستراتيجية لرفع العقوبات"، وفقا لبيان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية "علي ربيعي" في 20 يوليو/تموز.

ولم يذكر "ربيعي" المآخذ التي لدى المجلس على مسودة الاتفاقية التي لم يتم الإعلان عنها. ومن غير المتوقع أن تُستأنف المحادثات النووية حتى منتصف أغسطس/آب على الأقل بعد تولي الرئيس الإيراني المنتخب "إبراهيم رئيسي".

وأقر البرلمان الإيراني قانون "خطة العمل الاستراتيجية لرفع العقوبات" في ديسمبر/كانون الأول 2020، والتي تتضمن تخفيض التزامات إيران بالاتفاقية النووية لعام 2015 حتى يتم رفع العقوبات بما فيها تلك المتعلقة بالبرامج العسكرية الإيرانية.

ويشير رفض مجلس الأمن القومي الإيراني إلى أن طهران ستتبنى نهجًا أكثر تشددًا فيما يتعلق بمطالب إزالة العقوبات في عهد "رئيسي".

قضايا خلافية عالقة

خبر دلالات الرفض الإيراني لمسودة إحياء الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة

ولا يبدو أن هناك اتفاقا بشأن أكثر قضيتين خلافيتين وهما ما يجب أن تفعله إيران مع بعض أجهزة الطرد المركزي الأكثر تقدما التي ثبتتها على مدار العامين الماضيين، بالإضافة إلى العقوبات الأمريكية غير المتعلقة بالبرنامج النووي بما في ذلك تلك المفروضة على الشخصيات الإيرانية.

كما تطالب إيران بوضع ضمانات من شأنها تعزيز ثقة المؤسسات المالية الدولية في القطاع المالي الإيراني.

وتضغط الولايات المتحدة على إيران لتدمير أجهزة الطرد المركزي "IR-4" و "IR-6" و "IR-9" في محطة نطنز. ويعتبر ذلك ضروريا لتحقيق هدف الولايات المتحدة المتمثل في تمديد الجدول الزمني اللازم لإنتاج سلاح نووي إيراني من شهرين أو 3 أشهر إلى أكثر من عام.

أما بالنسبة لإيران، فإن تخزين أجهزة الطرد المركزي سيزيد من خياراتها إذا حاولت الولايات المتحدة مغادرة الاتفاقية النووية مرة أخرى.

وتطالب طهران بإزالة جميع العقوبات الأمريكية الجديدة المفروضة منذ أن غادرت الولايات المتحدة الاتفاقية النووية في مايو/أيار 2018. ويشمل ذلك إدراج الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية أجنبية في أبري

كانت هذه تفاصيل دلالات الرفض الإيراني لمسودة إحياء الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .


كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في صحافة قطر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الخميس 2021/07/22 الساعة 12:05 م