اخبار السعودية

لقاحات كورونا ترفع إيرادات شركات الأدوية .. 10.4 مليار دولار لـ «فايزر» و2.1 مليار لـ «أسترازينيكا»

مشاهدة او قراءة التالي لقاحات كورونا ترفع إيرادات شركات الأدوية .. 10.4 مليار دولار لـ «فايزر» و2.1 مليار لـ «أسترازينيكا» والان إلى التفاصيل :

رفعت لقاحات جائحة كورونا التي تنتجها شركات الأدوية العالمية، إجمالي المبيعات والإيرادات، خلال النصف الأول من العام الجاري، بعدما عززت خطط القطاع الصحي لمواكبة وتيرة الجائحة، مع توزيع مكثف للجرعات.

وحققت شركة فايزر صافي إيرادات بقيمة 10.4 مليار دولار في النصف الأول من العام الجاري، مقابل 6.9 مليار دولار للفترة نفسها من العام الماضي، بينما حققت "أسترازينيكا" في النصف الأول 2021 نحو 2.1 مليار دولار مقابل 1.5 مليار دولار للفترة نفسها من العام الماضي.

وفيما يتعلق بعائدات المبيعات، بلغت 33.6 مليار دولار لـ"فايزر" في النصف الأول مقابل 19.9 مليار للفترة المقابلة من العام الماضي، في حين حققت "أسترازينيكا" 15.5 مليار دولار مقابل 12.6 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي التفاصيل، أعلنت شركة أسترازينيكا البريطانية أمس، أن مبيعاتها من اللقاح المضاد لكوفيد - 19 بلغت 1.17 مليار دولار في النصف الأول من العام مع تسريع برامج التحصين العالمية.

وازدادت المبيعات أكثر من ثلاث مرات لتصل إلى 894 مليون دولار في الأشهر الثلاثة حتى حزيران (يونيو)، بعدما كانت 275 مليون دولار في الأشهر الثلاثة حتى آذار (مارس)، كما قالت الشركة في بيان.

وسلمت "أسترازينيكا" 319 مليون جرعة في النصف الأول من العام، بما فيها 572 مليون دولار من المبيعات في أوروبا و455 مليون دولار في أسواق ناشئة.

وهذا اللقاح هو أحد اللقاحات الرائدة في العالم وكان حيويا في حملة التحصين السريعة في المملكة المتحدة التي مكنت الاقتصاد البريطاني من العودة بالكامل هذا الشهر.

وأصدرت "أسترازينيكا" نتائجها بعد يوم من رفع شركة الأدوية الأمريكية فايزر توقعاتها لإيراداتها السنوية وأرباحها بسبب زيادة الطلب على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المنافس الذي ابتكرته المجموعة بالتعاون مع مختبر بايونتيك الألماني.

وقال باسكال سوريو الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا "لقد أحرزنا تقدما كبيرا مع اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طورناه"، وأضاف "حتى اليوم، سلمت "أسترازينيكا" وشركاؤها مليار جرعة إلى أكثر من 170 دولة".

وقاد سوريو المسيرة لجعل "أسترازينيكا" واحدة من أولى شركات الأدوية في العالم التي تنتج لقاحا مضادا للفيروس.

وأسهم تطوير اللقاح بالتعاون مع علماء في جامعة أكسفورد وقرارهم بجعله متاحا بسعر التكلفة دون تحقيق ربح، في جعل الشركة الإنجليزية السويدية اسما مألوفا.

وبسبب هذا القرار، فإن أداء "أسترازينيكا" ضئيل مقارنة بأداء شركة فايزر التي تتوقع مبيعات من لقاحها المضاد للفيروس هذا العام بقيمة 33.5 مليار دولار. وواجه لقاح أسترازينيكا شكوكا تتعلق بالسلامة وعلق استخدامه في بعض الدول الأوروبية، بسبب تقارير عن حدوث جلطات دموية نادرة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية والوكالة الأوروبية للأدوية أن فوائده تفوق أخطاره، وأضافت "أسترازينيكا" الخميس أن صافي أرباح المجموعة ارتفع 40 في المائة إلى 2.1 مليار دولار في النصف الأول من العام.

وارتفع إجمالي الإيرادات بمقدار الربع تقريبا إلى 15.5 مليار دولار. ومن دون احتساب الأرباح الناتجة عن اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ارتفع إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 14 في المائة إلى نحو 14.4 مليار دولار.

وقال سوريو "حققت "أسترازينيكا" فترة أخرى من النمو القوي بفضل أدائها في كل المناطق وكل الأوبئة". وأضاف "نتيجة لذلك، حققنا مزيدا من التقدم في الأرباح، ودعمنا عمليات الإطلاق المستمرة وواصلنا استثمارنا في البحث والتطوير".

وستدعم الشركة نموها على المدى الطويل من خلال الاستحواذ على شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية "أليكسيون" في مقابل 39 مليار دولار. وأعطت هيئة مراقبة المنافسة البريطانية موافقتها على هذه الصفقة الضخمة في وقت سابق من الشهر الحالي.

وأضاف سوريو "الأسبوع الماضي، أكملنا الاستحواذ على شركة أليكسيون، وهو إنجاز ضخم سيمكننا من تعزيز خطوط الإنتاج في مجالي الأمراض النادرة وعلم المناعة". ونتيجة لذلك، رفعت الشركة توجيهها للعام 2021 بكامله.

ويتوقع الآن أن تنمو الإيرادات من دون احتساب مبيعات اللقاحات، بنسبة تراوح بين 20 و23 في المائة هذا العام. وفي وقت مبكر من بعد الظهر، انخفض سعر سهم "أسترازينيكا" بنسبة 0.2 في المائة إلى 8254 بنسا على مؤشر فوتسي 100 المرجعي في لندن.

ويقول محللون "إن سهم "أسترازينيكا" شهد انخفاضا في الأشهر الأخيرة لأن كثرا اعتبروا سعر أليكسيون كان مرتفعا جدا".

وتزداد مبيعات "فايزر" بشكل متسارع شهرا بعد شهر، وتتوقع المختبرات الأمريكية أن توزع هذا العام ما يوازي 33.5 مليار دولار من اللقاحات المضادة لكوفيد - 19 التي طورتها مع مختبرات بايونتيك الألمانية.

وتزيد هذه التوقعات بفارق كبير عن التوقعات السابقة التي أعلنتها المجموعة في أيار (مايو) وقدرها 26 مليار دولار، وبفارق أكبر عن 15 مليار دولار توقعتها في شباط (فبراير).

وعلى سبيل المقارنة، توقعت مختبرات "موديرنا" التي أنتجت هي أيضا لقاحا ضد كوفيد - 19، في أيار (مايو) أن تصل مبيعاتها السنوية إلى 19.2 مليار دولار.

كما توقعت مجموعة جونسون آند جونسون الأمريكية للأدوية أن يدر عليها لقاحها 2.5 مليار دولار هذا العام.

ولا تبيع "فايزر" لقاحها بسعر التكلفة سوى للدول الفقيرة، خلافا لمنافساتها مثل "جونسون آند جونسون" و"أسترازينيكا" اللاتي تعهدت ببيع لقاحاتها بسعر التكلفة لجميع الدول طوال فترة تفشي الوباء.

وأعلن ألبيرت بورلا رئيس مجلس إدارة المجموعة بحسب ما ورد في البيان حول نتائج الربع الثاني من العام أن "سرعة وفاعلية جهودنا مع "بايونتيك" للمساعدة على تلقيح العالم ضد كوفيد - 19 غير مسبوقتين، مع تسليم أكثر من مليار جرعة حتى الآن على مستوى العالم". وفي ظل حملات التلقيح الجارية في جميع أنحاء العالم، فازت المجموعة بعقود لتسليم 2.1 مليار جرعة بشكل إجمالي.

ووقعت المختبرات الجمعة عقدا مع الولايات المتحدة لتسليم 200 مليون جرعة إضافية، ما يرفع المشتريات للسوق الداخلية الأمريكية إلى 500 مليون جرعة.

وهذه المبيعات مرشحة للتزايد، إذ توصي "فايزر/بايونتيك" بتلقي جرعة ثالثة من اللقاح لتعزيز فاعليته، في وقت تتسبب فيه المتحورة دلتا عن فيروس كورونا في طفرات وبائية في آسيا وإفريقيا، وفي ارتفاع جديد في عدد الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة.

Image: category: عالميةAuthor: "الاقتصادية" من الرياضpublication  الخميس, يوليو 29, 2021 - 23:15


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل لقاحات كورونا ترفع إيرادات شركات الأدوية .. 10.4 مليار دولار لـ «فايزر» و2.1 مليار لـ «أسترازينيكا» نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة الاقتصادية وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : صحيفة الاقتصادية أخبار اقتصادية السعودية 2021-7-29 209

اقتصاد اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.