سوريا.. استهداف حواجز للجيش في “درعا” جنوب البلاد



مشاهدة او قراءة التالي سوريا.. استهداف حواجز للجيش في “درعا” جنوب البلاد والان إلى التفاصيل :

دمشق (زمان التركية) – أفادت وكالة “رويترز” بتعرض عدد من الحواجز التابعة للجيش السوري لسلسلة هجمات شنتها فصائل محلية في محافظة درعا جنوب البلاد، في يوم شهد أشد موجات العنف منذ 3 سنوات.

ونقلت وكالة “رويترز” عن سكان ومسلحين في المحافظة أن سلسلة هجمات بقذائف الهاون استهدفت حواجز تابعة للجيش السوري، وأن تلك الفصائل سيطرت إثر تلك الهجمات على عدد من الحواجز حول مدن وقرى رئيسية بدءا من نوى شمال المحافظة وصولا إلى المزيريب قرب الحدود مع الأردن.

وأشارت إلى أن الهجمات واسعة النطاق على القوات الحكومية قرب الطريق السريع (دمشق- درعا) المودي إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، أدت إلى عرقلة حركة الركاب والبضائع عبر المنفذ الرئيسي للسلع من لبنان وسوريا إلى دول الخليج عبر الأردن.

وجاءت الهجمات بعد عملية للجيش السوري استهدفت المنطقة القديمة من المدينة (درعا البلد) والتي ما زالت خارج سيطرة الحكومة.

وقال زياد الريس وهو معارض سياسي على اتصال بجماعات محلية في درعا، إن مسلحين في المحافظة شنوا “هجوما معاكسا بعد العملية العسكرية للنظام ضد درعا البلد.

بينما ذكرت وسائل إعلام سورية أن إرهابيين أطلقوا النار على المستشفى الوطني في درعا.

وكانت القوات الحكومية استعادت عام 2018 السيطرة على محافظة درعا الاستراتيجية التي تقع على الحدود مع الأردن والجولان السوري المحتل.

وبموجب اتفاقات تمت بوساطة روسية سلم عدد من الفصائل المسلحة أسلحتهم الثقيلة للجيش، كما تمت استعادة المؤسسات التابعة للدولة في المدينة، لكن دون دخول القوات الحكومية إلى أحيائها.

سوريا.. استهداف حواجز للجيش في “درعا” جنوب البلاد جريدة زمان التركية.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل سوريا.. استهداف حواجز للجيش في “درعا” جنوب البلاد نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الزمان التركية وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

العالم اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.