اخبار الصحافة العربية

باحث مصري يصل للعالمية بفكرة مبتكرة في مجال الطاقة

مشاهدة او قراءة التالي باحث مصري يصل للعالمية بفكرة مبتكرة في مجال الطاقة والان إلى التفاصيل :

نجح الباحث المصري، خريج كلية الزراعة جامعة الفيوم أحمد دياب، في الوصول للقائمة النهائية لواحدة من أهم الجوائز الدولية في المجال العلمي "ستيفن هوكينج" بعد منافسة شرسة مع آلاف الباحثين على مستوى العالم.الجائزة التي يتم منحها سنويًا من الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم عقب وفاة عالم الفيزياء ستيفن هوكينج تقديرًا له، بجانب وصيته بمنح جائزة لأفضل الإسهامات العلمية، تقدر قيمتها بمليون دولار بجانب ميدالية ذهبية تحمل اسمه.اعتمد الباحث المصري في فكرته على خلايا بديلة ومتطورة عن الخلايا الشمسية، تقوم بإنتاج الشحنات الكهربائية بطريقة أفضل وأنقى، عن طريق امتصاص نسب كبيرة من الأشعة الضوئية والأشعة تحت الحمراء، لإنتاج أضعاف الشحنات الكهربائية مقارنة بالخلايا الشمسية.

يقول دياب لموقع "سكاي نيوز عربية": "الفكرة تعتمد على إنتاج كهرباء من خلايا لها كفاءة أعلى من الخلايا الشمسية المصنوعة من السليكون، بجانب أنّ المغنسيوم الذي نعتمد عليه في نوعية الخلايا يعتبر مادة صديقة للبيئة وله كفاءة حرارية أعلى بكثير".وعدّد مؤسس فكرة خلايا المغنسيوم الحرارية البديلة عن الخلايا الشمسية أهمية فكرته قائلًا: "كمواد خام فهي متوفرة بنسبة 93% على عكس الخلايا الشمسية المتوفرة بنسبة 71%، والأولى تعتمد على الأشعة تحت الحمراء لتنتج كهرباء على مدار الـ24 ساعة لأن المصدر متوفر وهو ما سيجعل لدينا طاقة مستدامة، على عكس الخلايا الشمسية التي لا تعمل إلا في حال تواجد طاقة شمسية متجددة".

من بين الإيجابيات التي يراها الباحث المصري هي عدم احتياج خلايا المغنسيوم للصيانة الدورية كالخلايا الشمسية التي في حال تعرضها للأتربة فقط وجب صيانتها، مضيفًا "فترة عمر الخلايا الحرارية تتراوح ما بين 35 إلى 50 عامًا على عكس الخلايا الشمسية التي يتراوح عمرها ما بين 15 إلى 20 عامًا، بجانب إمكانبة التصنيع المحلي في مصر".ويرى الشاب الذي يحاول السير على نهج العالم المصري الراحل أحمد زويل ويعتبره قدوته لما صنعه في المجال العلمي: "أتمنى أن أكون سببًا في عودة الحماس والتحفيز والأمل للشباب الحالم بالتميّز والذي لديه قدرات كبيرة، حيث أن مصر منذ 1999 لم تحصل على جائزة علمية دولية كبيرة".وأكد في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "مصر ستكون الدولة الأولى على مستوى العالم من حيث التصنيع ومنافسة الخلايا الشمسية، وهو ما سيزيد من الاستثمار وزيادة الدخل القومي، حيث أننا سنكون دولة تتحكم في أسعار الطاقة المستدامة على مستوى العالم".

قد يهمك أيضا:

رياضية نيجيرية حامل في الشهر الثامن تقتنص ميدالية ذهبية في "التايكوندو"

غرفة نوم المُصمّمة شانون تيت تعكس ميلها إلى البوهيمية الحديثة


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل باحث مصري يصل للعالمية بفكرة مبتكرة في مجال الطاقة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العرب اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : العرب اليوم علوم وتكنولوجيا الصحافة العربية 2021-7-31 152

تكنولوجيا اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.