اخبار عربية ( قطر )

عودة الفراعنة.. قيام دولة مصر الحضارية

2021-09-21T17:50:41+03:00

عودة الفراعنة.. قيام دولة مصر الحضارية

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

بعد عقود من البحث عن الذات لتعريف نفسها كدولة، تقوم مصر ببناء دولتها الحضارية الخاصة بها وتسعى للانضمام إلى نادي الدول الناشئة الذي يركز على التقاليد التاريخية والثقافية في السياسات والهياكل الإدارية ويرفضون الهيمنة الثقافية للغرب.

إن الدولة الحضارية هي النظارة التي يجب على العواصم الغربية من خلالها رؤية وفهم تحركات السياسة الداخلية والخارجية لمصر.

في أبريل/نيسان الماضي، أقامت مصر حدثًا فريدًا هو "العرض الذهبي للفراعنة"، حيث نقلت الحكومة خلاله 22 مومياء لملوك وملكات مصر القديمة من المتحف المصري إلى المتحف القومي للحضارة المصرية الذي تم إنشاؤه مؤخرًا. كان للموكب الذهبي للفراعنة هدف ثقافي وسياحي، لكنه يمثل أيضًا ويرمز إلى الخطاب الأيديولوجي الجديد للقاهرة ويهدف إلى بناء دولة حضارية بسردها الثقافي والتاريخي والسياسي المتميز.

من خلال القيام بذلك، تطمح القاهرة إلى الانضمام إلى عصبة الدول الحضارية الأخرى -بما في ذلك الصين وروسيا والهند- التي تعتقد أن أنظمتها تمثل حضارات ويجب أن تحافظ على العقيدة والتقاليد والتراث، والتي، من وجهة نظرهم، تتعارض بطبيعتها مع الديمقراطيات الليبرالية متعددة الثقافات ما بعد القومية والدينية والنظام العالمي الليبرالي المهيمن.

صحافة نت الجديد

الهوية المتغيرة للجمهورية الجديدة

دافع الرئيس "جمال عبدالناصر" عن القومية العربية العلمانية "القومية العربية"، بينما تبنى الرئيس "أنور السادات" خطاب "مصر أولاً". ومع ذلك، في عهد "حسني مبارك"، ظلت مصر راكدة أيديولوجيا لأكثر من 3 عقود. وقد مثّلت ثورة التحرير عام 2011 لحظة فريدة في الخطاب الأيديولوجي المصري مع ظهور العديد من الروايات السياسية التي تنافست على تعريف مصر، بشكل أساسي "الإخوان المسلمون" و"القوميون".

منذ عام 2013، كانت مصر في رحلة لتحديد الهيكل السياسي الناشئ للبلاد بعد "مبارك" ما بعد الثورة. ورث حكام مصر الجدد مجتمعا استهلكته الاضطرابات السياسية والصراعات الاجتماعية، ويواجه تمردًا إسلاميًا متزايدًا في سيناء والبر الرئيسي.

منذ عام 2013، كانت الحكومة في القاهرة عدوًا لدودًا للإسلام السياسي، سواء في مصر أو في جميع أنحاء المنطقة، وكانت من أشد المنتقدين للمؤسسة الدينية لرفضها تجديد الخطاب الديني واستعادة الدين من المنظمات الإرهابية. بالإضافة إلى رفضها للحركات الإسلامية،

كانت هذه تفاصيل عودة الفراعنة.. قيام دولة مصر الحضارية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في صحافة قطر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الثلاثاء 2021/09/21 الساعة 05:50 م