اخبار قطر

الشامسي والسبهان.. لعنة لبنان تطيح برجُلَي الإمارات والسعودية في بيروت والعراق

مشاهدة او قراءة التالي الشامسي والسبهان.. لعنة لبنان تطيح برجُلَي الإمارات والسعودية في بيروت والعراق والان إلى التفاصيل :

قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، إن ما وصفته بـ"لعنة لبنان" كانت وراء الإطاحة بسفير الإمارات في مصر ومندبها بالجامعة العربية "حمد الشامسي"، وسفير السعودية لدى العراق "ثامر السبهان"، وكلا الرجلين عملا في بيروت، حيث شغل الأول منصب سفير، والثاني منصب الملحق العسكري في سفارة المملكة.

وأوضحت الصحيفة أنه رغم انتقال "الشامسي" من بيروت إلى العمل سفيراً لبلاده في مصر ومندوباً في جامعة الدول العربية، ظل على تواصل مع فعاليات الساحة اللبنانية، واشتهر الرجل بنشاطه على صعيد العلاقات العامة، وكان الجميع يتجنب الحديث عن "مغامراته النسائية" التي واصلها في مصر وتسبّبت له بمشكلات كبيرة.

ووفق الصحيفة، عمل "الشامسي" في بيروت على بناء شبكة واسعة من العلاقات مع رجال سياسة وإعلام وفنون ومشاهير وحتى رجال أمن في أجهزة أمنية رسمية.

وكان يُعرف بأنه مصدر دعم مالي لمئات الأحزاب والجمعيات والمؤسسات والشخصيات، ووسائل إعلامية وفنية، وقد عمل برفقة شخصية أمنية إماراتية (كانت تحمل صفة دبلوماسية) على بناء شبكة من "المتعاونين" اللبنانيين تولّوا بناء داتا أمنية تركزت على حزب الله والمقاومة وأنصارها ومؤيديها في الساحتين اللبنانية والإماراتية.

كما كان يستغل منصبه الدبلوماسي في بيروت لاستخدام عملاء لبلاده، بينهم من يعمل في أجهزة أمنية رسمية، من أجل جمع معطيات جرى تحويلها إلى ملفات تذرّعت بها حكومة أبوظبي لطرد عشرات اللبنانيين والفلسطينيين من إمارات في دولة الإمارات العربية المتحدة بدعوى العمل مع حزب الله أو حركة حماس.

وغُيّن "الشامسي" عام 2015 سفيراً لبلاده في لبنان، وبقي في منصبه حتى نهاية العام الماضي، قبل أن ينتقل في فبراير/شباط الماضي الى القاهرة سفيراً لبلاده ومندوباً لها لدى الجامعة العربية، وفيما لم يُعيّن خلف له في بيروت، وُزّعت مهام السفير على أكثر من شخص، وترك له استمرار التواصل مع شخصيات لبنانية عدة، وخصوصاً في المجال الإعلامي.

قبل أسابيع، ضجت القاهرة بأنباء عن تورّط "الشامسي" في فضائح متنوعة، وانتشرت في العاصمة المصرية روايات عن علاقات غير أخلاقية وعن ضبطه مرة في حالة من السكر الشديد وكان يتحدث بالسياسة ويوجّه الشتائم إلى الحكومة المصرية وقيادات أمنية رسمية بارزة، ويتفاخر بأن بلاده تملك نفوذاً كبيراً في كل مؤسسات الدولة المصرية بسبب ما تنفقه من أموال.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل الشامسي والسبهان.. لعنة لبنان تطيح برجُلَي الإمارات والسعودية في بيروت والعراق نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : الخليج الجديد أخبار قطر 2021-9-27 137

اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.