اخبار قطر

تأمل أولي في عِبَر الانتخابات العراقية

مشاهدة او قراءة التالي تأمل أولي في عِبَر الانتخابات العراقية والان إلى التفاصيل :

تأمل أولي في عِبَر الانتخابات العراقية

أظهرت الانتخابات العراقية أن الغالبية العظمى من الشعب العراقي ترفض وصاية إيران على بلادها.

الفائز الأكبر الحقيقي بالانتخابات العراقية هو المقاطعة إذ أن نسبة المشاركة لم تتجاوز 41 بالمئة من الناخبين.

المفارقة أن خصمي إيران الإقليمي السعودي والدولي الأمريكي تنفسّا الصعداء لانتصار الصدريين الساحق على حلفاء إيران!

التذمّر الاجتماعي الذي وجد تعبيره في امتناع عام 2018 وانتفاضة 2019 لم تُسكنه قط التغييرات السياسية التي شهدها العراق منذ ذلك الحين.

«حزب الله» اللبناني يتصرّف بذكاء مقارنة بحلفاء إيران العراقيين وساحة لبنان خالية من منافس شيعي يمارس الشعبوية التي يمارسها الصدريون العراقيون.

القوى الأكثر ارتهاناً لإيران ضمن «تحالف الفتح» والمشارِكة في «الحشد الشعبي» مُنيت بهزيمة مدوّية وخسرت غالبية مقاعد البرلمان التي حصلتها في 2018!

المحصّلة العامة للقوى الطائفية المرتبطة بإيران كارثية حتى أنها تصرّفت على نحو ترامب برفض اعترافها بنتائج الانتخابات رغم إشرافها عليها بمعظم المحافظات.

تأكّدت صحة موقف ثوار تشرين الذين دعوا للمقاطعة تعبيراً عن رفضهم لانتخابات بعيدة عن مستلزمات الديمقراطية الحقيقية مع هيمنة قوى مدجّجة بالسلاح ومتخمة بالمال.

*     *     *

تشير نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت يوم الأحد الماضي إلى جملة عِبَر أساسية بالنسبة لأوضاع العراق كما بالنسبة لأوضاع المنطقة برمّتها.

العبرة الأولى هي أن الفائزة الكبرى والحقيقية في هذه الانتخابات هي المقاطعة، إذ تشير التقارير إلى أن نسبة المشاركة لم تبلغ سوى ما يناهز 41 بالمئة من الناخبين المسجلين حسب الأرقام الرسمية!

(والحال أن ثمة شكا بمصداقية هذه الأرقام وبتضخيمها لنسبة المشاركة الحقيقية) بما يؤكد ويعزّز منحى الانحدار الذي باتت تسلكه العملية الانتخابية في العراق في السنوات الأخيرة.

فإن نسبة الاقتراع المستجدّة هي نصف تلك التي تحققت في أول انتخابات برلمانية استندت إلى الدستور العراقي الحالي، وقد جرت في نهاية عام 2005 وكانت نسبة المشاركة فيها قد بلغت حوالي 80 بالمئة.

ثم بدأ الانحدار في الانتخابات التالية التي أجريت في عام 2010 حيث بلغت نسبة الاقتراع 62 بالمئة، بانخفاض بلغ الربع (


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل تأمل أولي في عِبَر الانتخابات العراقية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : الخليج الجديد أخبار قطر 2021-10-13 72

اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.