لندن توضح.. حادث طعن النائب أميس عمل إرهابي

اخبار الصحافة العربية

مشاهدة او قراءة التالي لندن توضح.. حادث طعن النائب أميس عمل إرهابي والان إلى التفاصيل :

أعلنت شرطة العاصمة البريطانية لندن أن مقتل النائب ديفيد أميس في إسيكس أمس الجمعة، حادث إرهابي.

وأفادت مراسلة العربية / الحدث اليوم السبت، بأن الشرطة البريطانية تقوم بعملية تفتيش في موقعين في لندن، مشيرة إلى أن منفذ الطعن تصرف منفرداً وأنها لا تبحث عن مشتبهين آخرين.

وأضافت الشرطة البريطانية أن منفذ الاعتداء بريطاني مسلم من أصول صومالية.

طعن مرات عدة

وكان النائب البريطاني توفي متأثراً بجراحه، بعد أن تعرض للطعن مرات عدة، خلال حضوره تجمّعا في دائرته الانتخابية في جنوب شرق إنجلترا.

كما، أوضحت الشرطة حينها أنها ألقت القبض على المهاجم، بعد أن استدعت عناصرها وحضرت إلى المكان فور ورود معلومات عن عملية الطعن، لكن من دون أن تذكر أميس بالاسم.

وكان السياسي البالغ 69 عاما والعضو البارز في حزب رئيس الوزراء بوريس جونسون المحافظ، يعقد لقاء أسبوعيا روتينيا مع ناخبين في دائرته في "كنيسة بيلفيرز الميثودية" ببلدة لي-أون-سي الصغيرة، قبل أن يفاجئه المعتدي بعدة طعنات أصابته بجروح بالغة وتوفي على إثرها لاحقا.

هجمات إرهابية

يذكر أن بريطانيا شهدت خلال السنوات الماضية، عدة حوادث طعن وهجمات إرهابية.

كما سبق أن تعرّض نواب بريطانيون لهجمات خلال مناسبات مشابهة في دوائرهم الانتخابية، بما في ذلك النائبة العمالية جو كوكس التي قتلت سنة 2016 قبيل استفتاء بريكست.

كذلك، أصيب النائب الليبرالي الديمقراطي نايجل جونز بجروح في العام 2000، وقتل أحد مساعديه، بعد تعرضه لاعتداء من قبل شخص كان يحمل سيفا في غرب إنجلترا.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل لندن توضح.. حادث طعن النائب أميس عمل إرهابي نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العربية نت وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : العربية نت الأخبار الصحافة العربية 2021-10-16 100

اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.