المداخيل الجمركية تزيد عن 51,38 مليار درهم عند متم شتنبر الماضي

اخبار المغرب

مشاهدة او قراءة التالي المداخيل الجمركية تزيد عن 51,38 مليار درهم عند متم شتنبر الماضي والان إلى التفاصيل :

أفادت الخزينة العامة للمملكة بأن المداخيل الجمركية الصافية بلغت برسم الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية ، أزيد من 51,38 مليار درهم، أي بارتفاع بلغت نسبته 25,4 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من السنة التي قبلها.

وأوضحت الخزينة العامة، في نشرتها الشهرية الأخيرة الخاصة بإحصائيات المالية العمومية، أن هذه المداخيل، التي تأتي من الرسوم الجمركية، والضريبة على القيمة المضافة على الواردات، والضريبة الداخلية على استهلاك منتجات الطاقة، تأخذ في الاعتبار المبالغ المستردة والإعفاءات، والضرائب المستردة بقيمة 83 مليون درهم مع متم شتنبر الماضي.

وأضافت النشرة أن صافي الإيرادات من الرسوم الجمركية التي تحققت في شتنبر الماضي بلغ 8,58 مليار درهم، بزيادة قدرها 31,5 في المائة، مع مراعاة المبالغ المستردة والإعفاءات والاسترداد الضريبي البالغ 17 مليون درهم .

وبلغ صافي الإيرادات من الضريبة على القيمة المضافة على الواردات 30,62 مليار درهم، بزيادة بلغت 24,9 في المائة، مع استرداد 5 مليارات درهم من الضريبة على القيمة المضافة على الواردات.

وتجاوز صافي إيرادات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على منتجات الطاقة 12,18 مليار درهم، بزيادة بلغت نسبتها 22,7 في المائة مقارنة بمستواها نهاية شتنبر 2020، مع الأخذ في الاعتبار بشكل خاص المبالغ المستردة، واسترداد الضرائب البالغة 59 مليون درهم.

المداخيل الجمركية تزيد عن 51,38 مليار درهم عند متم شتنبر الماضي مملكة بريس اخبار المغرب.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل المداخيل الجمركية تزيد عن 51,38 مليار درهم عند متم شتنبر الماضي نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مملكة بريس وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : مملكة بريس الاجتماعية المغرب 2021-10-16 92

اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.