أسواق الخليج الكبرى على تراجعات أسبوعية ومصر تتعافى

اخبار الصحافة العربية

مشاهدة او قراءة التالي أسواق الخليج الكبرى على تراجعات أسبوعية ومصر تتعافى والان إلى التفاصيل :

سجلت أسواق الخليج الكبرى تراجعات أسبوعية مع ضغوط بيعية لجني الأرباح عدا سوق ابوظبي الذي واصل تسجيل إغلاقات قياسية جديدة.

وسجل السوق السعودي، أكبر أسواق المنطقة من حيث القيمة السوقية، تراجعات أسبوعية هي الأكبر في أكثر من عام مع ضغوط بيعية على الأسهم القيادية.

وفي باقي أسواق المنطقة، تراجع مؤشر سوق دبي مسجلا أسوأ أداء أسبوعي في 8 أشهر، فيما تكبدت بورصة قطر أكبر خسارة أسبوعية في 4 أشهر.

ولم تسلم بورصة الكويت هي الأخى من تسجيل الخسائر مع أسوأ أداء أسبوعي لمؤشر الكويت الأول في 13 أشهر.

وفي مصر، سجل المؤشر الرئيسي مكاسب أسبوعية للمرة الأولى في 3 أسابيع.

سوق دبي المالي

تراجع المؤشر العام بنحو 2.9% بالأسبوع الرابع من نوفمبر الحالي مسجلا أسوأ أداء أسبوعي له في نحو 8 أشهر، ويأتي هذا الهبوط بعد 6 أسابيع متتالية من الصعود وصولا الى أعلى مستوياته في 3 سنوات.

وشهد الأسبوع تراجع سهم إعمار العقارية بنحو 4% بالتزامن مع اكتمال اندماج الشركة مع إعمار مولز وشطب إدراج الأخيرة من السوق، كما شهد الأسبوع عودة سهم الاتحاد العقارية الى التداول بعد إعلان الشركة عن نتائجها المالية والتي أظهرت تحولها الى الخسارة في فترة الربع الثالث.

سوق أبوظبي المالي

سجل المؤشر العام مكاسبا أسبوعية بنسبة 1.3% مرتفعا للأسبوع الرابع على التوالي، كما استطاع المؤشر تسجيل إغلاق أسبوعي قياسي جديد بعد إغلاقه فوق مستويات الـ 8400 نقطة للمرة الأولى في تاريخه.

وشارك سهم اتصالات بالنصيب الأكبر من هذه الارتفاعات بعد صعوده 8% خلال الأسبوع مسجلا الأسبوع الثامن على التوالي من الارتفاعات ليغلق فوق مستويات الـ 30 درهما للمرة الأولى في تاريخه.

بورصة قطر

تراجع المؤشر العام بنحو 1.3% بالأسبوع الرابع من نوفمبر مسجلا أكبر خسائر أسبوعية له في أكثر من 4 أشهر بضغط من عمليات جني الأرباح التي سيطرت على التداولات عقب وصول المؤشر الى أعلى مستوياته في نحو 6 سنوات، وتراجع القيادي سهم بنك قطر الوطني بنحو 2% خلال الأسبوع منخفضا من أعلى مستوياته منذ الإدراج.

بورصة الكويت

سيطرت حالة جني الأرباح على التداولات الأسبوعية للأسهم الكويتية ليهبط المؤشر الأول بنسبة 2% مسجلا أسوأ أداء أسبوعي له في نحو 13 شهرا، كما تراجع المؤشر الرئيسي بنسبة 2.3% مسجلا أدنى إلاق له منذ بداية نوفمبر الحالي .

 

السوق السعودي

تراجع السوق السعودي بأكبر وتيرة تراجع أسبوعية في اكثر من عام مع موجة بيع عنيفة على بعض الأسهم القيادية.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق متراجعا على مدار تعاملات الأسبوع متراجعا بنحو 3% حول مستويات 11300 نقطة في وقت شهدت فيه غالبية الأسهم القيادية تسجيل تراجعات أسبوعية.

وفي آخر جلسات الأسبوع، أغلق المؤشر الرئيسي للسوق على انخفاض بنحو 0.6% مع هبوط الأسهم القيادية بقطاع الطاقة والاتصالات.

 

البورصة المصرية

 

سجلت بورصة مصر مكاسب أسبوعية للمرة الأولى في 3 أسابيع مع صعود شبه جماعي للأسهم القيادية، في وقت تعافت فيه الأسهم الصغيرة والمتوسطة من خسائر حادة مع تراجع تصفية مراكز الشراء بالهامش.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 2.6% للمرة الأولى منذ آواخر الشهر الماضي بدعم من صعود سهم التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي على مؤشر السوق.

وارتفع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بأفضل وتيرة صعود أسبوعية منذ منتصف يوليو تموز الماضي.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل أسواق الخليج الكبرى على تراجعات أسبوعية ومصر تتعافى نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربية CNBC وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : عربية CNBC كلام الأسواق الصحافة العربية 2021-11-25 58

اقتصاد اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.