يهدد صحتك.. احترسي من شخير زوجك لهذه الأسباب

اخبار الإمارات

مشاهدة او قراءة التالي يهدد صحتك.. احترسي من شخير زوجك لهذه الأسباب والان إلى التفاصيل :

متابعة – سماح اسماعيل

تعد مشكلة الشخير، من أكثر المشاكل التي تؤرق حياة الأزواج، فعندما يصدر زوجك صوتًا عالٍ أثناء النوم، فهو بالتأكيد يؤثر على نومك طوال الليل، وخصوصًا إن كنتِ من الأشخاص الذين يستيقظون من أقل الأصوات.

وقد أظهرت إحدى الدراسات العلمية التي أجريت مؤخرًا، أن صوت شخير الزوج قد يؤثر على الصحة العقلية والبدنية للزوجة، وذلك بسبب الحرمان من النوم.

فقد أوضحت هذه الدراسة أن قلة النوم يزيد من المشاكل العقلية، وقد يؤدي إلى خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق، كما يؤدي إلى خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وليس هذا فحسب، فقلة النوم يمكن أن تسبب الإصابة بالسمنة.

كما أثبتت الدراسات العلمية التي أجريت على مجموعة من الأزواج، أن من يعانون من شخير شريك حياتهم في الليل، قد تعرضوا لأضرار في السمع تعادل الأضرار الناتجة عن النوم بجانب آلة بصوتًا صاخب جدًا.

وشخير الزوج يعد سببًا لاستيقاظ الزوجة لفترات طويلة طوال الليل، وبالتالي الحرمان من النوم، الذي يؤثر على إنتاجية المرأة في النهار، ويؤثر على التركيز، وليس هذا فحسب، فيمكن أن يؤثر على علاقتها بزوجها، حيث تجد المرأة نفسها بمزاج سيء، وأنها غير مرتاحة وغير سعيدة نفسيًا، وهو ما يؤثر بالسلب على علاقتها اليومية مع زوجها.

كما أوضحت الدراسات العلمية أن شخير الزوج يؤثر على العلاقة الحميمة مع الزوج، بسبب نفسية الزوجة السيئة طوال اليوم لقلة النوم، وهناك دراسة علمية أخرى، أثبتت أن الصوت العالي والذي من بينه الشخير، يسبب زيادة في ضغط الدم، لذا فإن النوم بجانب زوج يصدر صوت الشخير يعود بالضرر على صحة الزوجة.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل يهدد صحتك.. احترسي من شخير زوجك لهذه الأسباب نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الامارات نيوز وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : الامارات نيوز الأخبار الإمارات 2021-11-25 84

منوعات اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.