أين هي المشكلة في استقبال المغرب مسؤول إسرائيلي

اخبار الجزائر

مشاهدة او قراءة التالي أين هي المشكلة في استقبال المغرب مسؤول إسرائيلي والان إلى التفاصيل :

مضحكة، بل سمجة، المزايدات التي تصدر عن بعض الجهات العربيّة أو عن فلسطينيين تنتقد استقبال المغرب لوزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس... كما لو انّ المغرب منع أحدا في يوم من الايّام من تحرير فلسطين. يضع المغرب مصلحته فوق أيّ مصلحة أخرى. مصلحته هي مصلحة الشعب المغربي ورفاهه وتحوّل المغرب الى بلد متقدّم يمتلك بنية تحتيّة في مستوى أي دولة اوروبيّة محترمة. يحترم المغرب نفسه. لا يحتاج الى دروس من احد، خصوصا من ذوي العاهات المزمنة الذين ما زالوا يعيشون في زمن الاعجاب بالهزائم والمخططين لهذه الهزائم.

تنمّ هذه المزايدات، قبل ايّ شيء آخر، عن جهل بالمغرب. إنّه جهل يقع على كلّ المستويات ببلد ذي موقع خاص من جهة وهموم من نوع آخر من جهة أخرى. في مقدّم هذه الهموم الانتماء الى القرن الواحد والعشرين ومتابعة الحرب على الفقر والتخلّف وتحصين المملكة في وجه التحدّيات التي تواجهها.

تؤكّد المزايدات التي تستهدف المغرب هذه الايّام وجود عالمين عربيين. عالم يسعى الى ربط نفسه بالمستقبل والثورة التكنولوجية وآخر اسير الماضي وكلّ ما له علاقة بالتخلّف. لا يمتلك المزايدون على المغرب أيّ ذاكرة، بما في ذلك الحقيقة المتمثّلة بأن مصر، أكبر دولة عربيّة، وقعت معاهدة سلام مع إسرائيل في آذار مارس 1979. لم يوقّع الاردن مثل هذه المعاهدة في تشرين الأول أكتوبر 1994، إلّا بعد توقيع ياسر عرفات رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اتفاق أوسلو. وقّع "أبو عمّار" اتفاق أوسلو في حديقة البيت الأبيض بحضور الرئيس بيل كلينتون. لم يوقّع "أبو عمّار" مع اشباح، بل مع اسحق رابين الذي كان يشغل موقع رئيس الوزراء الإسرائيلي. ليس من معنى حقيقي لاتفاق أوسلو، الذي وقّعه الزعيم التاريخي للشعب الفلسطيني من دون ان يقرأ نصه بتمعّن، غير الاعتراف المتبادل بين حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. اين مشكلة المغرب في استقبال مسؤول إسرائيلي او في الحصول على تكنولوجيا إسرائيلية عندما تكون منظمة التحرير معترفة بإسرائيل وعندما يكون ايّ مسؤول فلسطيني في الضفّة الغربيّة في حاجة الى اذن إسرائيلي للخروج منها والى إذن خاص للعودة اليها...

يفوت المزايدين أنّ منظمة التحرير صارت "الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني" في قمة عربيّة. انعقدت القمّة في المغرب، في الرباط تحديدا في العام 1


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل أين هي المشكلة في استقبال المغرب مسؤول إسرائيلي نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الجزائر تايمز وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : الجزائر تايمز الأخبار الجزائر 2021-11-30 179

اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.