أدلة جديدة على أوامر بكين بملاحقة الإيغور وإبادتهم

اخبار قطر

مشاهدة او قراءة التالي أدلة جديدة على أوامر بكين بملاحقة الإيغور وإبادتهم والان إلى التفاصيل :

نشرت

صحيفة "الغارديان" تقريرا أعده محرر الشؤون الدبلوماسية باتريك وينتور وأشار

فيه إلى الأوراق المسربة وتظهر دور القيادة الصينية في إبادة المسلمين الإيغور في إقليم

شنجيانغ، شمال- غرب الصين.

وأضاف

أن مقتطفات من وثائق غير منشورة تربط حملة القمع للإيغور وبقية الأقليات المسلمة بخطابات

القيادة الصينية في 2014، وأصبحت الآن متوفرة على الإنترنت. وتضم ثلاث خطابات للزعيم

الصيني شي جينبينغ في نيسان/ إبريل 2014، وتحدث فيها عن الأمن والتحكم بالسكان والحاجة

لمعاقبة المسلمين الإيغور، وتم وسم بعض الخطابات بالسري. وحصل عليها الباحث الألماني

أدريان زينز.

ودعا

قادة الحزب الشيوعي الصيني في الوثائق إلى إعادة تعليم ونقل الإيغور وتصحيح عدم التوازن

بين الإيغور والهان في شنجيانغ. وقال زينز إن الوثائق السرية مهمة لأنها تظهر الرابطة

بين مطالب القيادة الصينية في عام 2014 وما حدث لاحقا في الإقليم، بما في ذلك عملية

الاعتقال الواسعة وإعادة التعليم والتهجير القسري للعمالة وتحسين الوضع العرقي بزيادة

أعداد سكان عرقية الهان.

ويزعم

زينز أن الوثائق تظهر نية القيادة المبيتة منذ وقت طويل لارتكاب إبادة عرقية وبهدف

حماية حكم الحزب الشيوعي الصيني.

وتم

تقديم الوثائق بشكل كامل إلى محكمة الإيغور، وهي محكمة خاصة مقرها في بريطانيا، في

شهر أيلول/ سبتمبر، لكن لم يتم نشرها بالكامل لحماية مصدر التسريب.

وتم

نشر مقتطفات من الوثائق وملخصات وتحليل لها.

وقام

البرفسور للتاريخ بجامعة جورج تاون جيمس ميلوراد والدكتور ديفيد توبين، أستاذ الدراسات

الآسيوية بجامعة شيفيلد بمراجعة النصوص. وتم تظليل بعض الوثائق لإخفاء ختم الاستلام.

ويشمل

التسريب على 11 وثيقة في 300 صفحة وتغطي الفترة الممتدة ما بين نيسان/ إبريل 2014 إلى

أيار/ مايو 2018. وقال زينز إن بعض الوثائق اعتمدت عليها صحيفة "نيويورك تايمز"

في تحقيقها المنشور عام 2019. لكنها تحتوي على معلومات لم تنشر من قبل.

وفي

نهاية عام 2016، وقبل البدء بتطبيق إجراءات غير مسبوقة في شنجيانغ، قدمت بيانات القيادة

إلى الكوادر الحزبية في الإقليم كمواد تعليمية مهمة وتحضيرهم لتنفيذها. وفي واحد من

الخطابات التي ضمها التسريب، ناقش فيها شي مبادرة الحزام والطريق، وهو المشروع الأهم

في السياسة الخارجية له، وطلب تحقيق مناخ أمني محلي مستقر. وأكد أن أمن الصين القومي

وإنجازاتها في القرن الحادي


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل أدلة جديدة على أوامر بكين بملاحقة الإيغور وإبادتهم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي21 وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصدر الخبر : عربي21 صحافة دولية قطر 2021-11-30 471

اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.