اخبار الصحافة العربية

القرم والأمير الحكيم ودونباس.. 4 قرون ساخنة لروسيا وأوكرانيا

ومنذ القرن السابع عشر الميلادي تطورت العلاقات بين روسيا وأوكرانيا رسميا، لكن توقفت عام 1764، فعادت لفترة قصيرة بعد الثورة البلشفية عام 1917.

وفي العصر الحديث بدأت خلال الحرب العالمية الأولى أثناء الإمبراطورية الروسية السابقة، وتغيرت عام 1920 بعد احتلال الجيش الأحمر الروسي لأوكرانيا.

لذلك، يتحدث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، اليوم عن "شعب واحد"، بحسب "إذاعة صوت ألمانيا"، التي أكدت أن هاتين الأمتين لهما عبر التاريخ مسار مختلف في الثقافة واللغة رغم قرابتهما.

*محطة "الأمير الحكيم"

سر النزاع بين الجارتين، يعود لخلاف على ميراث الأمير "ياروسلاف الحكيم" الذي وحد الإماراتين بين بحر البلطيق والبحر الأسود في القرن الـ11 الميلادي.

كما أن رفات الأمير ياروسلاف هو أساس الخلاف التاريخي للحشد العسكري الروسي الحالي بالقرب من أوكرانيا، بحسب تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" مطلع يناير الجاري.

 وتضيف: "على مدار سنوات مضت، حاولت موسكو وكييف إثبات أنها الوريث السياسي الوحيد لما يسمى (اتحاد روس كييف) الذي أسسه الأمير الراحل"، ووضع البلدان صورة الأمير على الأوراق النقدية.

ويؤمن بوتن بأن "كييف روس" هو دليل على أن روسيا وأوكرانيا "فضاء تاريخي وروحي واحد، ولا وجود لأوكرانيا كدولة ذات سيادة"، بحسب الصحيفة الأميركية.

وبالنسبة لأوكرانيا فعثورها على رفات ياروسلاف سيمثل انتصارًا رمزيًا لها ولسيادتها في لحظة توتر كبير مع الجارة روسيا.

توترات التسعينيات

وجاء عام 1991، وانفصلت كييف عن الاتحاد السوفيتي عقب انهياره، فمرت علاقات البلدين بشحنات عالية من التوتر، فموسكو حينها أرادت الاحتفاظ بنفوذها، وحاولت السيطرة على جارتها بعقود الغاز الرخيصة، لكن كييف عيونها مسلطة تجاه الغرب.

وحتى 1997 لطالما أزعج هذا الأمر موسكو، لكنها اعترفت رسميا من خلال ما يسمى "العقد الكبير" بحدود أوكرانيا، بما فيها شبه جزيرة القرم، التي تقطنها غالبية ناطقة بالروسية.

سارت علاقات البلدين حتى عام 2003 شبه عادية، ثم سرعان ما حدثت أول أزمة دبلوماسية كبيرة بعهد فلاديمير بوتن، إثر قيام موسكو ببناء سد في مضيق كريتش باتجاه جزيرة كوسا توسلا الأوكرانية.

وهنا اعتبرت أوكرانيا الخطوة أنها إعادة ترسيم حدود جديدة بين البلدين، وازدادت حدة الصراع، وتم حل ال


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

القرم والأمير الحكيم ودونباس 4 قرون

القرم والأمير الحكيم ودونباس 4 قرونp ومنذ القرن السابع عشر الميلادي تطورت العلاقات بين روسيا وأوكرانيا رسميا لكن توقفت عام 1764 فعادت لفترة قصيرة بعد الثورة البلشفية عام 1917 p p p p وفي العصر الحديث بدأت خلال الحرب العالمية الأولى أثناء الإمبراطورية الروسية السابقة وتغيرت عام 1920 بعد احتلال الجيش الأحمر الروسي لأوكرانيا p p p p لذلك يتحدث الرئيس الروسي

كانت هذه تفاصيل القرم والأمير الحكيم ودونباس.. 4 قرون ساخنة لروسيا وأوكرانيا نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سكاي نيوز وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

سكاي نيوز أخبار العالم الصحافة العربية 2022-1-20 91

العالم اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.