اخبار الصحافة العربية

هل يحقق السودان مستهدفات موازنة 2022 أم ستبقى مجرد أهداف على ورق؟

وسط مشهد ضبابي تسوده الاحتجاجات والانقسامات بشأن تسليم مقود قيادة البلاد ..كشفت حكومة تصريف الأعمال بالسودان عن طموحاتها وأهدافها الاقتصادية للعام الحالي.

وبعد طول انتظار على إجازة موازنة العام 2022 التي أقرت مؤخرا والتي تعتمد على الموارد الذاتية للدولة السودانية، يطمح السودان أن تحقق له موازنة 2022 نموا نسبته 1.4% وأن تساهم بخفض التضخم إلى 202%.

أرقام تتباين مع طموحات الموازنة الماضية التي كانت تستهدف خفض معدل التضخم إلى حدود 95% بداية عام 2021، عوضا عن 250%، بجانب تحقيق معدلات نمو 1.7%.

الأهداف التي أقرتها الحكومة بالسودان تأتي في ظل استمرار المظاهرات التي تطالب بالديمقراطية، وأزمة اقتصادية خانقة حيث شهدت العملة المحلية تدنياً مستمراً طوال الأسبوع الماضي إلى جانب الارتفاع المستمر في معدل التضخم والذي بلغ 359% في 2021.

أرقام ومستهدفات قد تكون صعبة المنال وسط أزمات مستمرة تكبل البلاد وانقسامات سياسية تعقد الوضع الاقتصادي لكن المؤكد أن السودانيين وبمختلف مشاربهم متفقون على رؤية بلادهم تتعافى اقتصاديا وتعود كما كانت يوما ما سلة غذاء العالم فهل سيحقق السودان أهداف موازنة 2022 أم أنها ستبقى مجرد أهداف على ورق؟


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

هل يحقق السودان مستهدفات موازنة 2022 أم

هل يحقق السودان مستهدفات موازنة 2022 أموسط مشهد ضبابي تسوده الاحتجاجات والانقسامات بشأن تسليم مقود قيادة البلاد كشفت حكومة تصريف الأعمال بالسودان عن طموحاتها وأهدافها الاقتصادية للعام الحالي p p وبعد طول انتظار على إجازة موازنة العام 2022 التي أقرت مؤخرا والتي تعتمد على الموارد الذاتية للدولة السودانية يطمح السودان أن تحقق له موازنة 2022 نموا نسبته 1 4 وأن تساهم بخفض التضخم إلى

كانت هذه تفاصيل هل يحقق السودان مستهدفات موازنة 2022 أم ستبقى مجرد أهداف على ورق؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربية CNBC وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

عربية CNBC كلام الأسواق الصحافة العربية 2022-1-23 75

اقتصاد اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.