اخبار الصحافة العربية

تركيا.. عاصفة ثلجية تحاصر ركاب رحلة جوية في مطار إسطنبول

أنقرة (زمان التركية) – تسببت عاصفة ثلجية عنيفة في تعطيل حركة الطيران في مطار إسطنبول، حيث تأثرت الحياة سلبا في المدينة مع تزايد الكميات المتساقطة من الثلوج منذ أيام.

ودفع التساقط الكثيف للثلوج والطقس السيء الخطوط الجوية التركية إلى إلغاء جميع الرحلات الجوية.

وعبر تويتر نشر الصحفي، باريش يركاداش، تسجيلا مصور تلقاه من أحد رفاقه يظهر تداعيات العاصفة الثلجية على حركة الطيران بمطار إسطنبول.

ويظهر التسجيل المصور ركاب إحدى الطائرات وهم عالقون على متن الطائرة بعدما حاصرتهم الثلوج الكثيفة.

وأوضح يركاداش أن ركاب الطائرة كانوا في طريقهم إلى بريطانيا غير أن العاصفة الثلجية حاصرتهم داخل الطائرة لساعات، وأستنكر يركاداش الوضع قائلا: “أغلقوا مطار أتاتورك وأجبروا المواطنون على التوجه لمطار إسطنبول. هذه اللقطات بعثها إلي صديق كان في طريقه إلى بريطانيا وظل محصورا على متن رحلة الخطوط الجوية التركية رقم TK 1985 منذ الساعة 11:45. ظلوا لساعات عالقين داخل الطائرة. هل أنتم راضون عن إنجازكم هذا؟”.

تركيا.. عاصفة ثلجية تحاصر ركاب رحلة جوية في مطار إسطنبول جريدة زمان التركية.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

تركيا عاصفة ثلجية تحاصر ركاب رحلة جوية

تركيا عاصفة ثلجية تحاصر ركاب رحلة جويةp أنقرة زمان التركية تسببت عاصفة ثلجية عنيفة في تعطيل حركة الطيران في مطار إسطنبول حيث تأثرت الحياة سلبا في المدينة مع تزايد الكميات المتساقطة من الثلوج منذ أيام p p p p ودفع التساقط الكثيف للثلوج والطقس السيء الخطوط الجوية التركية إلى إلغاء جميع الرحلات الجوية p p p p وعبر تويتر نشر الصحفي باريش يركاداش تسجيلا مصور تلقاه من

كانت هذه تفاصيل تركيا.. عاصفة ثلجية تحاصر ركاب رحلة جوية في مطار إسطنبول نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الزمان التركية وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الزمان التركية اخر الاخبار الصحافة العربية 2022-1-25 149

العالم اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.