اخبار الإمارات

بثينة رشوان تكشف سبب غيابها عن الساحة الفنية

متابعة- بتول ضوا.

خلال حلولها ضيفة في برنامج برنامج «كلام الناس». أوضحت الفنانة بثينة رشوان سبب غيابها عن الوسط الفني لما يقارب 9 سنوات.

كما وكشفت أنها اتجهت إلى الأعمال الخاصة والتجارة. مؤكدةً أنها اشتاقت جداً إلى الناس، مشيرةً إلى أنها قصَّرت في حق نفسها خلال غيابها.

وقالت: «آخر حاجة عملتها مسلسل (9 جامعة الدول) ومسلسل (آدم وجميلة). وعملت مسرح بعدها، وبعد المسرح لقيت نفسي ببعد بلا مبررات، فقعدت 9 سنين».

وأضافت: «عملت 3 محلات خاصة بالشنط والإكسسوارات والأحذية. ولقيت نفسي في المجال ده لأني مبعرفش أقعد ومعملش حاجة».

وذكرت أنها كانت مرشحة لمسلسل «المال والبنون» ولكن تم استبعادها. لافتةً إلى أنها كانت ستؤدي دور «ثريا» الذي قامت به الفنانة حنان ترك.

وفسَّرت سبب استبعادها بأن المخرج مجدي أبو عميرة كان يريد الارتباط بها. وهو ما رفضته، مؤكدةً أنها في تلك الفترة كانت تريد أن تعمل في التمثيل فقط.

يُذكر أن آخر أعمال الفنانة بثينة رشوان كان مسرحية «زقاق المدق» المأخوذة من رواية نجيب محفوظ، وكانت المسرحية بالاشتراك مع ضياء عبد الخالق، ومحسن محيي الدين، ودنيا عبد العزيز، وآخرين، والعمل من إخراج عادل عبده


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

بثينة رشوان تكشف سبب غيابها عن الساحة الفنية

بثينة رشوان تكشف سبب غيابها عن الساحة الفنيةp متابعة بتول ضوا p p p p خلال حلولها ضيفة في برنامج برنامج كلام الناس أوضحت الفنانة بثينة رشوان سبب غيابها عن الوسط الفني لما يقارب 9 سنوات p p p p كما وكشفت أنها اتجهت إلى الأعمال الخاصة والتجارة مؤكدة أنها اشتاقت جدا إلى الناس مشيرة إلى أنها قص رت في حق نفسها خلال غيابها p p p p وقالت آخر حاجة عملتها مسلسل

كانت هذه تفاصيل بثينة رشوان تكشف سبب غيابها عن الساحة الفنية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الامارات نيوز وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الامارات نيوز الأخبار الإمارات 2022-1-25 165

منوعات اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.