اخبار السعودية

ترجَّل «الأسد»

يقولون «الحزن هو أن ألتقيك في زحمة الأيّام، وأنسج معك أجمل حكايات عمري، ونعيشها بكلّ تفاصيلها، ثمّ تنتهي الحكاية برحيل، مثل كلّ حكاية من عمري».

هكذا هي كرة القدم «الساحرة المستديرة» التي تحتضن تفاصيل أنواع من قصص الفرح والحزن في الوقت نفسه.

ها هو «الأسد» يتوقف عن الركض داخل المستطيل الأخضر في دورينا الأغلى والأقوى والأشهر، و«زئيره» يُحجب عن حرّاس المرمى.

انتهت قصة الحب والعشق والوفاء والعطاء والانتماء بين نادي الهلال والنجم الفرنسي المحبوب من الجميع غوميز، الذي ودع الهلاليين والوسط الرياضي بالكامل، كما تسابق كافة رؤساء الزعيم السابقين والحالي على توديعه بطريقتهم التي تروق لهم. «عكاظ» ترصد تغريدات الوداع والثناء والمدح للنجم الفرنسي:

ما قل ودل

اختصر رئيس مجلس إدارة نادي الهلال فهد بن نافل الكلام والعبارات، وطبق المثل الشعبي «خير الكلام ما قل ودل»، حيث غرد بالإنجليزية قائلاً: We love you, you will be missed.. أي: نحن نحبك وسنفتقدك كثيراً.

تفاعل مجتمعنا

«شبيه الريح» الرئيس السابق الأمير عبدالرحمن بن مساعد كعادته متفاعلاً مع الأحداث التي تخص البيت الهلالي، غرد عبر حسابه في تويتر: شكرا من القلب لأفضل مهاجم أجنبي في تاريخ الهلال، ليس على مستوى النتائج والإنجازات فقط، بل على روحه العالية وأخلاقه وتفاعله مع المجتمع السعودي وثقافته. وأضاف: أحب السعودية ونقل عنها صورة جميلة حقيقية، وداعك صعب ولن ننساك، نتمنى لك التوفيق والسعادة لك ولأسرتك.

لاعب عظيم

وأشاد مالك نادي شيفيلد الإنجليزي رئيس الهلال السابق الأمير عبدالله بن مساعد بالنجم غوميز قائلاً: لا أستطيع أن أشكرك بما يكفي على كل ما فعلته من أجل الهلال، بالتأكيد أحد أعظم اللاعبين في تاريخ نادينا، ليس فقط في الميدان ولكن خارج الملعب.

اسم محفور في تاريخ الهلال

أما الرئيس السابق الأمير محمد بن فيصل فبث تغريدة قائلاً: سيبقى اسم غوميز محفوراً في تاريخ الهلال، مسيرة مرصعة بالذهب، اتفق على حبه واحترامه الجميع. نتمنى له التوفيق في قادم الأيام.

«الذئب» يودع «الأسد»

لن ينسى أسطورة نادي الهلال الخالدة النجم الدولي والرئيس السابق سامي الجابر، النجم الفرنسي بافيتيمبي غوميز، كونه هو من تعاقد معه وجلبه للزعيم إبان فترة رئاسته، إذ سيكون (الخميس) 23 أغسطس 2018 خالداً في ذاكرته على وجه التحديد وكافة محبي الأزرق.

في تغريدة وداعية قال سامي الجابر لـ«الأسد»: الحب الحقيقي لا ينتهي أبداً، لقد شاركت في صنع جزء لامع للغاية من تاريخ أعظم الأندية في آسيا من خلال تحويل الأحلام إلى حقيقة. وأضاف: في الواقع أنت تستحق أن تبقى في ذاكرتنا إلى الأبد. كل سعودي يحبك.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ترج ل الأسد

ترج ل الأسدp يقولون الحزن هو أن ألتقيك في زحمة الأي ام وأنسج معك أجمل حكايات عمري ونعيشها بكل تفاصيلها ثم تنتهي الحكاية برحيل مثل كل حكاية من عمري p p p p هكذا هي كرة القدم الساحرة المستديرة التي تحتضن تفاصيل أنواع من قصص الفرح والحزن في الوقت نفسه p p ها هو الأسد يتوقف عن الركض داخل المستطيل الأخضر في دورينا الأغلى والأقوى والأشهر

كانت هذه تفاصيل ترجَّل «الأسد» نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة عكاظ وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

صحيفة عكاظ رياضة السعودية 2022-1-26 267

رياضة اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.