اخبار مصر

التوترات بشأن أوكرانيا تثير حربا كلامية كرواتية

03:22 م الأربعاء 26 يناير 2022

بودابست-(د ب أ):

تلقت أوكرانيا سلسلة من الرسائل المختلطة من كرواتيا، في الساعات الـ24 الماضية، وهو ما يضيف إلى حالة الارتباك بشأن كيفية رد أوروبا، في حال بدأ غزو روسي يخشى منه للجمهورية السوفيتية السابقة، كما أنه يشير إلى حالة من الانقسام في زغرب.

وبدأت الرسائل بانتقاد واسع من جانب الرئيس الكرواتي، زوران ميلانوفيتش، أمس الثلاثاء، عندما هاجم "واحدة من أكثر الدول، فسادا في العالم" ، قائلا إنه في حالة حدوث صراع مع روسيا، ستسحب كرواتيا جميع قواتها من أوكرانيا.

وقال رئيس كرواتيا "كل هذا يحدث في غرفة الانتظار الروسية" مضيفا أنه يجب التوصل لاتفاق "يأخذ الاحتياجات الأمنية الروسية بعين الاعتبار".

يذكر أن أوكرانيا في حالة قلق شديد، منذ ما يقرب من شهرين الآن، حيث تحشد روسيا قوات على حدودها.

وتصر روسيا على أن تلك القوات هناك لاجراء مناورات عسكرية فقط ، لكن مسؤولي الاستخبارات الغربيين، يقولون إنه ربما تكون بداية لشن غزو.

وتشعر موسكو بالاستياء، منذ حركة احتجاجية، أطاحت بحكومة موالية لروسيا في عام 2014 .

وعلى الرغم من أن روسيا تصر على أنه ليس لديها أي أهداف عسكرية، حاليا، فإنها تصر أيضا في المحادثات على أن أي خفض للتصعيد، يتعين الآن أن يشمل حلف شمال الأطلسي(ناتو)، متعهدة بعدم السماح بأن تنضم أوكرانيا للحلف.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

التوترات بشأن أوكرانيا تثير حربا كلامية

التوترات بشأن أوكرانيا تثير حربا كلاميةp 03 22 م الأربعاء 26 يناير 2022 p p p p p p بودابست د ب أ p p p p تلقت أوكرانيا سلسلة من الرسائل المختلطة من كرواتيا في الساعات الـ24 الماضية وهو ما يضيف إلى حالة الارتباك بشأن كيفية رد أوروبا في حال بدأ غزو روسي يخشى منه للجمهورية السوفيتية السابقة كما أنه يشير إلى حالة من الانقسام في زغرب p p p p وبدأت

كانت هذه تفاصيل التوترات بشأن أوكرانيا تثير حربا كلامية كرواتية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مصراوي وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

مصراوي شئون عربية و دولية مصر 2022-1-26 149

العالم اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.