اخبار الصحافة العربية

هنغاريا: تلقينا طلبا من واشنطن بنشر قوات إضافية للناتو على أراضينا

Legion-Media

أعلن وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو أن بلاده تلقت طلبا من الولايات المتحدة بنشر قوات إضافية تابعة للناتو على أراضيها.

وقال سيارتو خلال مؤتمر صحفي إن وزيارة الدفاع الهنغارية تجري مفاوضات حول هذا الطلب، وأنه "لم يسمع من أحد عن 1000 فرد".

وذكرت شبكة "سكاي نيوز" في وقت سابق أن أعضاء الناتو يدرسون تشكيل وحدات قتالية جديدة يبلغ عدد أفرادها ألف شخص، فى رومانيا وبلغاريا وهنغاريا وسلوفاكيا، على غرار تلك الموجودة في دول البلطيق وبولندا.

واتهمت كييف حكومة هنغاريا بـ"عرقلة" التعاون بين أوكرانيا والناتو، بعد تصريحات سيارتو عن انتهاك حقوق الأقلية الهنغارية في أوكرانيا.

وذكرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" نقلا عن مصدر في الخارجية الهنغارية، أن بودابست لا تريد نشوب حرب باردة جديدة بين روسيا والغرب، وتؤيد إجراء المفاوضات بين الجانبين.

وكانت قناة CNN ذكرت الأربعاء أن الولايات المتحدة تبحث مع حلفائها إمكانية نشر آلاف العسكريين الإضافيين في دول الناتو الواقعة شرق أوروبا "قبل الغزو الروسي" المحتمل لأوكرانيا.

وأكدت وزارة الخارجية السلوفاكية أمس الخميس الأنباء حول بحث حلف الناتو إمكانية نشر وحدة عسكرية له في سلوفاكيا.

المصدر: وكالات


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

هنغاريا تلقينا طلبا من واشنطن بنشر قوات

هنغاريا تلقينا طلبا من واشنطن بنشر قواتp p p p p p p p p p p legion media p p p p p p p p p p p p أعلن وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو أن بلاده تلقت طلبا من الولايات المتحدة بنشر قوات إضافية تابعة للناتو على أراضيها p p p p p p p p p p p p p p p p p p p p وقال سيارتو

كانت هذه تفاصيل هنغاريا: تلقينا طلبا من واشنطن بنشر قوات إضافية للناتو على أراضينا نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على روسيا اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

روسيا اليوم أخبار العالم الصحافة العربية 2022-1-28 103

العالم اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.