اخبار الصحافة العربية

طبيعة الرّد الروسي حال انضمام فنلندا والسويد إلى النيتو.. غروشكو يجيب

ردّاً على ارتقاب الرد الفعلي لموسكو حالة انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو وطبيعة ذلك الرّد، خرج نائب وزير الخارجية الروسي "ألكسندر غروشكو" ليؤكد أن القرار الروسي بهذا الخصوص سيتم بحثه ولا يمكن اتّخاذه بشكل عاطفي.

وتابع المسؤول الروسي قرأته "هناك العديد من الأسئلة المتعلقة بالتخلي الفعلي عن وضع خالية من الأسلحة النووية من قبل هذه الدول، من المعروف أن فنلندا والسويد كانتا من بين الدول التي دافعت بنشاط كبير عن حظر الأسلحة النووية في العالم وتدميرها، لكن الحلف أعلن نفسه نوويا، وأعلن أنه سيبقى نوويا ما دامت هناك أسلحة نووية في العالم. ستشارك هذه الدول في مجموعة التخطيط النووي للناتو".

كما أكّد المسؤول الروسي في ختام تصريحاته أن"هذا هو الواقع الجديد، الذي نحن مقتنعون به، لا يلبي مصالح السويد وفنلندا، ولا مصالح الحفاظ على الأمن والاستقرار الأوروبي، ولا مصالح الاستقرار الإقليمي، بل لن يؤدي إلا إلى عسكرة الشمال، التي كانت حتى وقت قريب أكثر المناطق سلمية عسكريا في أوروبا، حيث كان التركيز على التعاون وليس المنافسة في المجال العسكري، الآن ستتغير الصورة بشكل جذري"


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

طبيعة الر د الروسي حال انضمام فنلندا

طبيعة الر د الروسي حال انضمام فنلنداp p p رد ا على ارتقاب الرد الفعلي لموسكو حالة انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو وطبيعة ذلك الر د خرج نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو ليؤكد أن القرار الروسي بهذا الخصوص سيتم بحثه ولا يمكن ات خاذه بشكل عاطفي p p p p p وتابع المسؤول الروسي قرأته هناك العديد من الأسئلة المتعلقة بالتخلي الفعلي عن وضع خالية من الأسلحة النووية

كانت هذه تفاصيل طبيعة الرّد الروسي حال انضمام فنلندا والسويد إلى النيتو.. غروشكو يجيب نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عرب جورنال وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

عرب جورنال مستجدات الصحافة العربية 2022-5-14 48

اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.