بكوادر الرؤية .. نصنع ونراهن | السعودية

السعودية - مال واعمال ..بكوادر الرؤية .. نصنع ونراهن في المدونة او الخبر التالي .

الإنجازات المشرفة التي حققها منتخب السعودية في معرض آيسف 2022 الدولي للعلوم والهندسة في الولايات المتحدة، يؤكد حقائق موجودة على الأرض، في مقدمتها وجود الكفاءات الوطنية الواعدة في كل المجالات، بما في ذلك ميدان الابتكار المليء بالأفكار، التي تكون دائما أساسا للانطلاق نحو آفاق جديدة. وقد أثبتت السعودية في معظم المناسبات، أنها تتمتع بموارد بشرية وطنية، هي في الواقع أساس لمسار التنمية والبناء الاقتصادي، كما أنها الثروة الوطنية الحقيقية، التي تكفل في النهاية النجاح لكل مسار يستهدف مستقبلا مزدهرا واعدا منتجا قويا للبلاد، بما يليق بقدرات المملكة ومكانتها.

وبذلك، فإن السعودية حققت الريادة في عدد من المجالات، بسواعد وعقول أبنائها، وبقيادة وضعت كل الإمكانات اللازمة لتحقيق الغايات التي تصب في المصلحة الوطنية.

رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وضعت ضمن استراتيجيتها آلية محورية نرى نتائجها وعوائدها كل يوم، سواء على الساحة المحلية أو الدولية، وتتعلق برعاية ودعم ومساندة الموهوبين في كل المجالات.

ورغم هذه الإنجازات الكبيرة على صعيد المواهب السعودية إلا أن القطاع الخاص لم يقم حتى الآن بدوره المفترض تجاه الموهوبين من خلال تشجيعهم، واحتوائهم، وتوفير الدعم الحقيقي عبر التدريب والتطوير، واستغلال الإمكانات الاستثنائية.

كما أن الجامعات هي الأخرى لم تقدم مبادرات مؤثرة على صعيد الموهوبين، رغم أهمية دورها وضرورة وجودها بفاعلية في هذا الشأن، لكونها الأساس الذي يبني أجيال المستقبل، وبالتالي فإنه ينتظر منها مواكبة هذه النجاحات وتبني المبدعين وتقديم كل ما من شأنه تأهيلهم واستثمارهم بالشكل الأمثل لمصلحة علو شأن الوطن.

مجال "رعاية الموهوبين" أثبت مرة أخرى عبر منتخب السعودية في معرض آيسف 2022، أن الاستثمار في الإنسان ضمن "رؤية 2030" هو الأهم بين كل الاستثمارات، والاستدامة في هذا المجال هي أيضا ثابت من الثوابت التي تشير إليها استراتيجية التنمية الوطنية الشاملة.

وعندما تفوز بعثة السعودية إلى "آيسف" بمراكز أولى وأخرى متقدمة، فهي في الواقع تعكس طموح الوطن والمواطنين نحو اعتلاء أعلى المنصات العالمية، وتؤكد مقولة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان: "أعيش بين شعب جبار وعظيم".

لقد اختصر هذا الفريق، بنجاحاته في المعرض الدولي، المشهد العام محليا على صعيد الموهوبين الذين يمثلون رموزا لمستقبل حددت رؤية المملكة مساراته، بما يليق بمكانة وقدرات وإمكانات السعودية، التي تستند في الدرجة الأولى إلى ثروتها البشرية الفاعلة، والمنتجة والمبدعة والمبتكرة.

إن صناعة المستقبل تمضي قدما في السعودية، على أسس تضمن لها تحقيق كل الأهداف.

author: 

كلمة الاقتصادية

Image: 

Image: 

بكوادر الرؤية .. نصنع ونراهن

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

بكوادر الرؤية .. نصنع ونراهن






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل بكوادر الرؤية .. نصنع ونراهن نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة الاقتصادية - السعودية وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اقتصاد اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.