صندوق الرمان | السعودية

السعودية - مال واعمال ..صندوق الرمان في المدونة او الخبر التالي .

استقبلني أحد الأصدقاء بفتور.

قابلني ببرود لم أعهده منه.

صافحني بإهمال.

لم يكلف نفسه النظر إلى عيني.

يدفع يده نحوي بتثاقل مريب، كأنه يضع كيس أسمنت على كتفه. حينما فرضت نفسي وجلست بجواره، أوهمني بأنه منشغل بهاتفه.

حاولت أن أفتح معه موضوعا، ولكنه أوصد الباب في وجهي بداعي تركيزه مع شاشة جهازه.

تأكدت أن هناك خطبا ما. فقد يكون متضايقا مني لسبب أو لآخر. لم أستطع قبول هذا الانطفاء المفاجئ في علاقتنا دون مقدمات.

تواصلت معه هاتفيا، بعد أن انصرفت من المنزل الذي جمعنا مباشرة. سألته بعد التحية: "ما سبب غضبك. بح، فلك العتبى حتى ترضى؟".

أجاب بتكرار: "الموضوع بسيط. لكن تكدرت قليلا. بعد أن أرسلت لك هدية، ولم تتفاعل معها".

فقد أرسل إلي صندوق رمان، بعد زيارة خاطفة قام بها إلى عروس المصايف، الطائف، مع بطاقة لطيفة، احتوت على كلمات رقيقة خطها بيراعه. ولم أقابل صندوق الرمان اللذيذ وكلماته الصادقة بأي ردة فعل.

وبالفعل، عندما عدت إلى محادثتنا الهاتفية، اكتشفت أنني كتبت له رسالة شكر ومحبة، بيد أني لم أرسلها.

ظلت فيما يبدو لفترة قيد الانتظار، إذ عثرت عليها نائمة تنتظر إيقاظي لها.

فيبدو أنه جاءني اتصال حينما كنت أهم بمشاركتها معه، ولم أضغط زر الإرسال.

أيقنت حينها أن ما يكدر صفو علاقاتنا مع أحبتنا ليس عدم المبادرة فحسب، وإنما ردة الفعل أحيانا.

مثل عدم التفاعل مع هدية. عدم الرد على اتصال. عدم تلبية دعوة وغيرها.

أذكر أنني عملت في شركة كبرى قبل أعوام، كانت لديها إدارة منع الخسائر loss prevention department

وكان هدف الإدارة الرئيس هو الحرص على إجراءات السلامة، من خلال خطوات تضمن عدم حدوث إصابات عمل أو حرائق أو حوادث.

أعتقد أنه ينبغي لكل منا أن يؤسس مثل هذه الإدارة في حياته، ليضمن المحافظة على أصدقائه وأحبته.

يضع قائمة بالإجراءات التي يتوخاها مع رفاقه ليمنع خسارتهم، إثر حرائق تنشب في أعماقهم إزاء ردود فعلنا تجاههم.

أحيانا نحتاج إلى المنع أكثر من المنح، لتمضي الحياة بمكاسب وبلا خسائر.

author: 

عبد الله المغلوث

Eng name: 

Abdullah_Almogluth

Image: 

Image: 

صندوق الرمان

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

صندوق الرمان






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل صندوق الرمان نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة الاقتصادية - السعودية وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اقتصاد اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.