أهداف الحوثيين من وراء تجزئة الهدنة | اليمن

اليمن - أخبار محلية ..أهداف الحوثيين من وراء تجزئة الهدنة في المدونة او الخبر التالي .

في هذا السياق، وصف رئيس ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" التابع للحوثيين، مهدي المشاط، هدنة الشهرين بأنها "لم تكن مشجعة بما يكفي"، ورهن القبول بتمديدها بتحسين مكاسب جماعته.وقال "المشاط" في كلمة بثها تلفزيون "المسيرة" التابع للجماعة: إن جماعته ليست ضد تمديد الهدنة الحالية التي توسطت فيها الأمم المتحدة، لكنه وصفها بأنها "لم تكن مشجعة بما يكفي".وزعم القيادي الحوثي أنهم "ليسوا ضد تمديد الهدنة" التي لم يلتزموا ببنودها من الأصل، مضيفا: "ما ليس ممكنا هو القبول بأي هدنة تستمر فيها معاناة شعبنا، وهو ما يجعلني أدعو إلى تعاون حقيقي ومشجع يفضي إلى تحسين المزايا الإنسانية والاقتصادية في أي تهدئة قادمة".وتشير تصريحات المشاط التي تأتي مع قرب الهدنة من نهايتها، إلى أن الحوثيين يسعون من خلال رفع سقف شروطهم لقبول التمديد بغطاء ضمان "مزايا إنسانية واقتصادية" إلى تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية إضافية، في ظل الدفع الدولي للتهدئة في اليمن.ويراهن الحوثيون على تجزئة وخدعة الهدنة، للحصول على المزيد من المكاسب المجانية، مستفيدين مما تبدو رغبة أممية وأمريكية وأوروبية لتمديد هدنة ينتهكونها من يومها الأول، ومن دون تصحيح مسارها وفق المتفق عليه والمعلن أممياً.ويرجح مراقبون قبول مليشيا الحوثي تمديد الهدنة بصيغتها الهشة الحالية، لكن من دون تصحيح مسارها، أو إلزام الجماعة بتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق المعلن، وذلك للحصول على الوقت للعمل بأكثر من مسار على تقويض تماسك قوى مجلس القيادة الرئاسي، وضرب ثقة اليمنيين بالسلطة الجديدة.

أهداف الحوثيين من وراء تجزئة الهدنة

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

أهداف الحوثيين من وراء تجزئة الهدنة






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل أهداف الحوثيين من وراء تجزئة الهدنة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المشهد اليمني - اليمن وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.