بريطانيا تجدد تنديدها بحملات الاضطهاد التي تستهدف مسلمي (الايغور) في الصين | الكويت

الكويت - أخبار محلية ..بريطانيا تجدد تنديدها بحملات الاضطهاد التي تستهدف مسلمي (الايغور) في الصين في المدونة او الخبر التالي .

لندن - 24 - 5 (كونا) -- جددت بريطانيا اليوم الثلاثاء إدانتها لحملات الاضطهاد التي تستهدف مسلمي (الايغور) في الصين مؤكدة التزامها مع شركائها الدوليين بمحاسبة الصين على هذه التجاوزات بحق الاقليات العرقية والدينية.وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس في بيان صحفي "إننا نعيد التأكيد على توقعاتنا بأن تمنح بكين المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان حق الوصول الكامل وغير المقيد إلى المنطقة لتتمكن من تقييم شامل للحقائق".واعتبرت أن عدم تحقق ذلك يعني ان الزيارة ستعمل فقط على تسليط الضوء على محاولات الصين لإخفاء حقيقة أفعالها في (شينجيانغ) مشيرة الى ان دلائل جديدة كشفت عن استهداف الصين لمسلمي (الايغور) والأقليات العرقية الأخرى.واوضحت تراس أن الدلائل الموثقة تظهر الاعمال القسرية والقيود المشددة على حرية الدين وفصل الاطفال عن أولياء أمورهم وتحديد النسل القسري إضافة إلى السجن الجماعي.ويأتي تصريح وزيرة الخارجية البريطانية متزامنا مع تقرير نشرته هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) اعتمادا على تقارير سرية للشرطة الصينية تضم آلافا من صور المعتقلين (الايغور) المحتجزين قسرا في معتقلات جماعية بذريعة "إعادة التربية". (النهاية)

خ د / ض ح بريطانيا تجدد تنديدها بحملات الاضطهاد التي تستهدف مسلمي (الايغور) في الصين

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

بريطانيا تجدد تنديدها بحملات الاضطهاد التي تستهدف مسلمي (الايغور) في الصين






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل بريطانيا تجدد تنديدها بحملات الاضطهاد التي تستهدف مسلمي (الايغور) في الصين نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على وكالة الأنباء الكويتية - الكويت وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.