شاهد.. سوداني يوثق لحظاته الأخيرة ورفيقيه قبل وفاتهم بصحراء ليبيا | البحرين

البحرين - منوعات ..شاهد.. سوداني يوثق لحظاته الأخيرة ورفيقيه قبل وفاتهم بصحراء ليبيا في المدونة او الخبر التالي .

يحتاج التنقل البري من السودان إلى ليبيا إلى قطع مئات الأميال في قلب الصحراء، مع ارتفاع المخاطر بشأن إمكانية التيه وقلة المياه

تم العثور على مقطع فيديو مؤثر لـ3 شباب سودانيين توفوا عطشاً بعد أن علقوا في الصحراء بين مثلث ليبيا والنيجر وتشاد، وفق ما نقل إعلام محلي.

وأضاف أن المياه التي كانت بحوزتهم قد نفدت، ولم يعد غير مواجهة مصيرهم المحتوم، داعياً الأصحاب والأهل أن يتصدقوا عنهم طالبين المسامحة من الجميع.

وأظهر المقطع غرق سيارة الشبان في رمال الصحراء، وأضاف موثق المقطع: "المياه ضعيفة من يوم الثلاثاء واليوم الخميس آخر حلقة".

وأوضح الفيديو وجود أشياء مبعثرة في الرمال وأيضا علب فارغة يرجح أنها كانت تحفظ مواد غذائية قبل أن يتم استهلاكها جميعا.

السفر رغم المخاطر

وخبر السودانيون طرق الهجرة البرية إلى ليبيا منذ عشرات السنين، ولكن مع ذلك يتم تسجيل حالات وفاة بصورة سنوية جراء حالات التيه أو قلة موارد المياه.

السودان

ويحذر الخبراء من عبور تلك المساحات بصورة مفردة، أو من دون هواتف اتصال بالأقمار الصناعية من نوعية (الثريا).

ولم تحل الاضطرابات الأمنية دون هجرات السودانيين إلى ليبيا.

وتنتشر قوات مشتركة من السودان ومصر وليبيا في منطقة المثلث الحدودي بين الدول الثلاث، في محاولة لضبط ومراقبة الحدود.

شاهد.. سوداني يوثق لحظاته الأخيرة ورفيقيه قبل وفاتهم بصحراء ليبيا

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

شاهد.. سوداني يوثق لحظاته الأخيرة ورفيقيه قبل وفاتهم بصحراء ليبيا






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل شاهد.. سوداني يوثق لحظاته الأخيرة ورفيقيه قبل وفاتهم بصحراء ليبيا نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة الوطن البحرينية - البحرين وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
منوعات اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.