تركي يقتحم منزل شابة ويحاول اغتصابها عدة مرات في أضنة  (صور) | الصحافة العربية

الصحافة العربية - أخبار محلية ..تركي يقتحم منزل شابة ويحاول اغتصابها عدة مرات في أضنة  (صور) في المدونة او الخبر التالي .

اشتكت امرأة تركية تدعى “فيد أويارلار” من تعرضها للضرب والاحتجاز والتحرش في منزلها لعدة أيام على يد شخص يدعى “غوخان.ك” في مدينة أضنة .

وقالت وسائل إعلام، أن سيدة تدعى فيد أويارلار تعرضت للتحرش في المصعد والضرب والاحتجاز في منزلها لعدة أيام من قبل شخص يدعى “غوخان.ك” كانت قد التقت به في حديقة منزلها بينما كان يمشي كلابه في حديقة منزل .

وأضافت أن تحرش بها في المصعد واقتحم منزلها وضربها وحاول تجريد ملابسها واغتضابها والتقط لها بعض الصور .

وتابعت أن “فيد أويارلار”، كانت قد جاءت إلى أضنة عندما مرض والدها أثناء عمله كمنسق عام في اسطنبول في حي غورسل باشا في منطقة سيهان .

وأشارت أن “فيد أويارلار” تعرضت للمضايقات عدة مرات من “غوخان.ك” حيث دخل بعد ذلك  احتجز الشابة وتحرش بها لعدة أيام وكسر ذراعها، ولم تشتكي وقتها بسبب خوفها وعدم إصابتها مرة أخرى .

وقالت أن الشابة تعرض مرة أخرى للمضايقة منه في المصعد ثم صفعته على وجهه واقتحم منزلها وضربها ثم فر من المنزل تم التقاط هذه اللحظات بواسطة كاميرا الأمن التي وضعتها المرأة في منزلها، اشتكت الشابة إلى الشرطة مع اللقطات بعد فرار المشتبه به، كما احتجز المشتبه به خلال مداهمة الشرطة لمنزله .

تحرش في المصعد

محاولة اغتصاب في المنزل

تركي يقتحم منزل شابة ويحاول اغتصابها عدة مرات في أضنة  (صور)

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

تركي يقتحم منزل شابة ويحاول اغتصابها عدة مرات في أضنة  (صور)






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل تركي يقتحم منزل شابة ويحاول اغتصابها عدة مرات في أضنة  (صور) نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على تركيا الآن - الصحافة العربية وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.