الديار: «تبنّي» البخاري لـ «الانتصار النيابي» يُؤكّد الإصرار على حصار المقاومة... عرى دعاة الاستقلال والسيادة... وكشف علانية وعلى لسان البخاري نفسه مخططه | لبنان

لبنان - أخبار محلية ..الديار: «تبنّي» البخاري لـ «الانتصار النيابي» يُؤكّد الإصرار على حصار المقاومة... عرى دعاة الاستقلال والسيادة... وكشف علانية وعلى لسان البخاري نفسه مخططه في المدونة او الخبر التالي .

الديار: علي ضاحي-

ربما تكون نشوة «الانتصار النيابي المزعوم» هو ما دفع «الوصي الانتخابي والسياسي» السفير السعودي في لبنان وليد البخاري على حلفائه:

سمير جعجع واللواء اشرف ريفي ومسيحيي بقايا 14 آذار والعشائر السنية وبعض المشايخ في دار الفتوى ومفتيّ المناطق، الى اعلان تبنيه الصريح للحملة المستمرة على المقاومة، وحلفائها بدءاً من السعي الى اختراق الوحدة الشيعية، والحصول على اي مقعد شيعي لترشيحه لاحقاً لاحراج الرئيس نبيه بري وحزب الله وحليفه البرتقالي، وليس انتهاءً بالسعي الى «ترسيب» النائب جبران باسيل في عقر داره في البترون، وليس انتهاءً بـ «تكسيرعظام» حلفاء حزب الله وسوريا من السنّة والدروز في 8 آذار.

هذه المعطيات توردها اوساط واسعة الاطلاع في «الثنائي الشيعي»، وتقول ان هذا السيناريو كان على مدى اشهر الشغل الشاغل للسعوديين، ومحور كل التحركات واللقاءات والجلسات التي يقوم بها السفير السعودي في لبنان وليد البخاري مع الشخصيات المذكورة والحليفة له داخل لبنان قبل اسبوعين من الانتخابات، وقبلهما في الرياض وباريس والامارات.

 

وفي حين كانت السعودية «تتبجح» بأنها على الحياد وغير معنية بالملف اللبناني، لا سيما الانتخابي، كانت تضع سيناريوهات عبر «وشاة البلاط» لتنفيذ السيناريو، وعُهد به الى رئيس حزب «القوات» سمير جعجع مهما كان الثمن، الا ان حساب الحقل لم يتوافق مع حساب البيدر ولم تأت النتيجة كما اشتهى السعودي وحلفاؤه.

 

وترى الاوساط ان البخاري بإعلانه «الانتصار المزعوم»، وفيه وجه سلبي، انه اكد التدخل السافر في الشؤون اللبنانية والسعي لكسر فريق لبناني وطائفة وحصارها وعزلها وشيطنتها. ووجه ايجابي انه عرى دعاة الاستقلال والسيادة، وكشف علانية وعلى لسان البخاري نفسه، مخططه وحلفاءه ولهاثهم نحو التصعيد السياسي والداخلي والمالي، حتى نهاية العهد، ولقيادة «انقلاب سياسي»، يبدأ من محاولة «تحجيم» انتخاب بري والعمل على محاصرته ليحصل على اصوات هزيلة، وان تكون رئاسة المجلس، وهي حاصلة حتماً لبري، لعدم وجود مرشح شيعي بعد حصول «الثنائي الشيعي» على كامل النواب الـ27 .

 

وبالتالي، تشير الاوساط الى ان الجهد منصبّ اليوم من جعجع والبخاري وبعض «التغييريين والمستقلين المموهين» والتابعين للبخاري وجعجع على «هزيمة معنوية» لبري، وتقليص الاصوات المؤيد الديار: «تبنّي» البخاري لـ «الانتصار النيابي» يُؤكّد الإصرار على حصار المقاومة... عرى دعاة الاستقلال والسيادة... وكشف علانية وعلى لسان البخاري نفسه مخططه

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

الديار: «تبنّي» البخاري لـ «الانتصار النيابي» يُؤكّد الإصرار على حصار المقاومة... عرى دعاة الاستقلال والسيادة... وكشف علانية وعلى لسان البخاري نفسه مخططه






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل الديار: «تبنّي» البخاري لـ «الانتصار النيابي» يُؤكّد الإصرار على حصار المقاومة... عرى دعاة الاستقلال والسيادة... وكشف علانية وعلى لسان البخاري نفسه مخططه نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على التيار الوطني الحر - لبنان وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.