FT: المستقلون في لبنان يستطيعون التغيير إذا توحدوا | قطر

قطر - أخبار محلية ..FT: المستقلون في لبنان يستطيعون التغيير إذا توحدوا في المدونة او الخبر التالي .

فايننشال تايمز" تقريرا، قالت فيه إن هاتف إبراهيم منيمنة لم يتوقف عن الرنين منذ فوز المبتدئ السياسي بمقعد في الانتخابات النيابية اللبنانية هذا الشهر.

وقالت إن الغرباء والصحفيين والأصدقاء القدامى والزملاء الجدد يريدون تهنئة منيمنة ذي العقلية الإصلاحية، أحد الذين هز انتصارهم الوضع الراهن في بلد طالما هيمنت عليه النخب السياسية.

وقال منيمنة، 46 عاما، وهو مهندس معماري ومخطط حضري، من منزله في بيروت: "لقد منحنا الناس الأمل لأول مرة منذ فترة طويلة".

ومنيمنة  واحد من 13 نائبا جديدا لهم صلات بحركة تشرين الأول/ أكتوبر 2019 الاحتجاجية، التي اجتاحت لبنان مع بدء الاقتصاد الهش في البلاد بالانهيار.

وقالت الصحيفة، إن نجاحهم يعني أن حزب الله، القوة السياسية وشبه العسكرية التي تهيمن على البلاد، وحلفاءه فقدوا أغلبيتهم في البرلمان المؤلف من 128 مقعدا.

 

ويقول المحللون إن ظهور النواب المستقلين يمثل تحولا مهما في بلد طالما هيمن عليه أمراء الحرب السابقون، أو سليلو السلالات السياسية، أو أولئك المدعومون بأموال أجنبية.

وقال سامي عطا الله، المدير المؤسس لمركز أبحاث The Policy Initiative الذي يراقب عمل البرلمان ومقره بيروت: "هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها 13 شخصا عاديا يصلون إلى السلطة.. هؤلاء أناس حقيقيون يمكننا جميعا الشعور بوجود ما يربطنا بهم".

ومنيمنة هو أحد الوجوه المعروفة بين النواب الجدد. بدأت مسيرته السياسية في عام 2016 عندما ترشح لمقعد في المجلس في الانتخابات البلدية في بيروت، لكن دون جدوى.

 

اقرأ أيضا: شباب لبنان المحرك الأبرز في تغيير نتائج الانتخابات النيابية

وعلى الرغم من عدم نجاحه، حصل حزب المجتمع المدني الذي ترشح معه على 40% من الأصوات.

 

قال منيمنة، الذي ترشح مرة أخرى في الانتخابات التشريعية لعام 2018: "يمكننا أن نرى الناس يتوقون للتغيير".

 

لقد فشل في الفوز بمقعد، لكنه بنى الآلية السياسية، والجمع بين النشاط المحلي والحملات على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما دفعه للفوز الأسبوع الماضي.

وأضاف منيمنة أن حملته تم تمويلها في الغالب من خلال التبرعات الصغيرة وأمواله الخاصة. لم يتوقع، إلى جانب معظم منظمي استطلاعات الرأي، فوز المرشحين المرتبطين بالاحتجاج بأكثر من ثم FT: المستقلون في لبنان يستطيعون التغيير إذا توحدوا

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

FT: المستقلون في لبنان يستطيعون التغيير إذا توحدوا






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل FT: المستقلون في لبنان يستطيعون التغيير إذا توحدوا نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي21 - قطر وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اخبار عربية اليوم
صراحة نيوز قبل 11 ساعة و 46 دقيقة


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.