فضيحة أمنية في تحقيقات مجزرة تكساس .. التلاميذ طلبوا الطوارئ 6 مرات ولم يستجب أحد ! | الإمارات

الإمارات - أخبار محلية ..فضيحة أمنية في تحقيقات مجزرة تكساس .. التلاميذ طلبوا الطوارئ 6 مرات ولم يستجب أحد ! في المدونة او الخبر التالي .

في معلومات جديدة حول المجزرة المروعة التي صدمت قبل أيام الولايات المتحدة والعالم أجمع، كشفت السلطات الأميركية أن ضحايا مجزرة المدرسة في ولاية تكساس اتصلوا برقم الطوارئ 911 ست مرات على الأقل من فصل في المدرسة وناشدوا الشرطة التدخل بينما انتظر نحو 20 شرطياً في الخارج لما يقرب من ساعة قبل دخول الفصل وقتل المسلح.

كما أضاف أن قائد فرقة الشرطة في المنطقة بيوفالدي اعتقد أن القاتل متحصن في الداخل وأن الأطفال لم يعودوا في خطر مما منح الشرطة وقتا للاستعداد.وتابع قائلا "بالطبع عندما أجلس الآن بهدوء أرى أن القرار لم يكن صائبا.. كان قرارا خاطئا".

يشار إلى أن بروتوكولات التعامل الأمنية المعيارية توصي للشرطة في حالة التعامل مع مطلق نار نشط في مدرسة بالتعامل معه دون تأخير وهو ما اعترف به ماكرو أمس الجمعة.

ويوم الثلاثاء الماضي أقدم مراهق يدعى سلفادور راموس، يبلغ من العمر 18 عاماً على دخول المدرسة وفتح النار على التلامذة، بعد أن اشترى بندقيتين هجوميتين من طراز AR-15 وتفاخر بهما على وسائل التواصل الاجتماعي، ملمحاً ف يالوقت عينه إلى أنه سيرتكب فظائع، قبل تنفيذه الهجوم المميت، الذي قتل فيه أيضاً بعد مواجهة مع رجال الشرطة.

وتراوح عمر أغلب الأطفال بين 10 و11 سنة، حيث قتلوا في قاعة دراسية واحدة جمعت طلاب الصف الرابع قبل أيام فقط من بدء العطلة الصيفية، لتصبح واحدة من أكثر الحوادث دموية في تاريخ المدارس الأميركية، منذ إطلاق النار بمدرسة ساندي هوك عام 2012.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

فضيحة أمنية في تحقيقات مجزرة تكساس .. التلاميذ طلبوا الطوارئ 6 مرات ولم يستجب أحد !

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

فضيحة أمنية في تحقيقات مجزرة تكساس .. التلاميذ طلبوا الطوارئ 6 مرات ولم يستجب أحد !






ونشير الى ان هذه هي تفاصيل فضيحة أمنية في تحقيقات مجزرة تكساس .. التلاميذ طلبوا الطوارئ 6 مرات ولم يستجب أحد ! نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الإمارات اليوم - الإمارات وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - الكويت برس
اخبار عربية اليوم


( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.