- تكنولوجيا

بعد قرار الإجهاض.. الرجال الأميركيون يلجؤون لحيلة استباقية



الصحافة العربية - تكنولوجيا ..المسالك البولية من أجل إجراء الجراحة في ولاية فلوريدا ولاية أميركية قادرة على أن تتخذ قرارا بشأن السماح بالإجهاض أو تقييده وحظره الإنجاب وظل يفكر في الأمر طيلة السنوات التي مضت... بعد قرار الإجهاض.. الرجال الأميركيون يلجؤون لحيلة استباقية .. التفاصيل من المصدر سكاي نيوز في المدونة او الخبر التالي .


المسالك البولية من أجل إجراء الجراحة في ولاية فلوريدا.

ولاية أميركية قادرة على أن تتخذ قرارا بشأن السماح بالإجهاض أو تقييده وحظره.

الإنجاب، وظل يفكر في الأمر طيلة السنوات التي مضت، لكنه حسم قراره بعد خطوة المحكمة العليا.

 ولا يشكل طوماس حالة معزولة، إذ قال أخصائيون في المسالك البولية إنهم لاحظوا ارتفاعا في طلبات إجراء عمليات قطع القناة المنوية الدافقة، بعد صدور قرر المحكمة العليا.

يوضح أحد هؤلاء الأطباء إن متوسط الطلبات اليومي التي تتلقاها العيادة قبل صدور قرار المحكمة العليا كان يتراوح بين 4 و5 في اليوم لكنه قفز إلى ما بين 12 و18 في اليوم.

 ويقول عدد ممن يطلبون العملية إنهم كانوا يفكرون في الأمر من ذي قبل، ثم جاء قرار المحكمة العليا فجعلهم يتخذون الخطوة.

وتأتي هذه التقارير وسط تحذيرات أطباء أميركيين من تأثير قرار المحكمة العليا على الصحة الإنجابية في الولايات المتحدة.

وتؤدي عملية قطع القناة المنوية الدافقة إلى شكل من أشكال العقم المزمن، وذلك من خلال منع نقل الحيوانات المنوية إلى السائل المنوي عن طريق القناة الدافقة.

ويرى خبراء أن الولايات المتحدة سبق لها أن سجلت ارتفاعا في طلب عملية قطع القناة الدافقة، كما حصل بعد الركود الاقتصادي لسنة 2008 حيث صار الأزواج أكثر خشية من الإنجاب بسبب المصاريف، وذاك ما وقع أيضا مع بداية وباء كورونا واضطرار الناس للعمل في البيت.



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل بعد قرار الإجهاض.. الرجال الأميركيون يلجؤون لحيلة استباقية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في تكنولوجيا



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.