- تكنولوجيا

دراسة الرحلات الفضائية قد تُدمر طبقة الأوزون مرة أخرى



الصحافة العربية - تكنولوجيا ..الفضاء وعلى الرغم من أن هذه الرحلات الممتعة إلى الحدود النهائية مثيرة إلا أن لها جانب ا مظلم ا يعمل على تسريع تغير المناخ الغلاف الجوي مقارنة بجميع مصادر الأخرى وهذا يعزز... دراسة الرحلات الفضائية قد تُدمر طبقة الأوزون مرة أخرى .. التفاصيل من المصدر العرب اليوم في المدونة او الخبر التالي .


الفضاء ، وعلى الرغم من أن هذه الرحلات الممتعة إلى الحدود النهائية مثيرة ، إلا أن لها جانبًا مظلمًا يعمل على تسريع تغير المناخ.

الغلاف الجوي مقارنة بجميع مصادر الأخرى ، وهذا يعزز الاحترار العالمي.

توصلت دراسة إلى أن سفن الفضاء SpaceX و Virgin Galactic يمكن أن تدمر طبقة الأوزون مرة أخرى: يمكن لجزيئات السخام من الصواريخ أن تعكس إعادة نمو الدرع الذي يحمي الحياة على الأرض من الأشعة فوق البنفسجية.

تستند النتائج إلى جميع عمليات إطلاق الصواريخ وإعادة إدخالها في عام 2019 ، إلى جانب سيناريوهات السياحة الفضائية المتوقعة بناءً على سباق الفضاء الملياردير الأخير.

وجد الباحثون ، في ظل سيناريو إطلاق الصواريخ يوميًا أو أسبوعيًا للسياحة الفضائية ، أن التأثير على طبقة الأوزون الستراتوسفير يهدد بتقويض الانتعاش الذي حدث بعد التنفيذ الناجح لبروتوكول مونتريال.

ويرجع ذلك أساسًا إلى استخدام إيلون ماسك SpaceX للكيروسين ووقود المطاط الصناعي الهجين الخاص بريتشارد برانسون Virgin Galactic ، وفقًا للباحثين.

تأسس بروتوكول مونتريال في عام 1987 ، وهو معاهدة دولية تحمي طبقة الأوزون الستراتوسفيرية من خلال التخلص التدريجي من إنتاج واستهلاك المواد المستنفدة للأوزون (ODS).

جاءت المعاهدة على وشك إصلاح ثقب عملاق في طبقة الأوزون ظهر في أوائل الثمانينيات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الصين تُطلق قمراً جديداً لدراسة الغلاف الجوي للأرض

للمرة الخامسة في التاريخ رصد كويكب قبل اختراقه الغلاف الجوي للأرض



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل دراسة الرحلات الفضائية قد تُدمر طبقة الأوزون مرة أخرى نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في تكنولوجيا



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.