- منوعات

الإفراط في تناول بعض أنواع الأسماك قد يؤدي إلى الإصابة بالزهايمر!



الإمارات - منوعات ..متابعة لمى نصر من المعروف أن الأسماك تغذي الدماغ بفضل احتوائها على نسبة عالية من 8220 أوميغا 3 8221 إلا أن باحثين يحذرون من أن الإفراط في تناول بعض الأنواع منها قد يؤدي إلى... الإفراط في تناول بعض أنواع الأسماك قد يؤدي إلى الإصابة بالزهايمر! .. التفاصيل من المصدر الامارات نيوز في المدونة او الخبر التالي .


متابعة _ لمى نصر:

من المعروف أن الأسماك تغذي الدماغ بفضل احتوائها على نسبة عالية من “أوميغا 3”. إلا أن باحثين يحذرون من أن الإفراط في تناول بعض الأنواع منها قد يؤدي إلى الإصابة بالزهايمر.

الأسماك بصفة عامة تحتوي على الزئبق. لكن البعض منها يحتوي على معدلات أعلى من هذا السم العصبي. واستهلاك الكثير من عنصر الزئبق يمكن أن يجهد الدماغ. مما قد يؤدي إلى فقدان الذاكرة. الذي يعدّ العلامة الرئيسية للخرف.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن “استهلاك كمية صغيرة من هذا المركب يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة”.

من جانبه. ذكر حسين عبده، الصيدلاني المشرف في “مديسين دايركت” البريطانية: “تحتوي أنواع معينة من الأسماك على نسبة عالية من الزئبق. والزئبق هو سم عصبي وُجد أنه سبب محتمل للتدهور المعرفي لدى البشر المعرضين له. لذلك من الممكن أن يساهم تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق في الإصابة بالخرف”.

وأضاف: “من حسن الحظ أن خطر الإصابة بالزهايمر لا يرتفع إلا عند تناول قدر كبير من الأسماك عالية الزئبق على أساس منتظم. لذلك من المهم التعرف على أنواع الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من هذا المركب لتجنب الإفراط في تناولها”.

وتابع الصيدلاني: “الأسماك التي تحتوي على معدلات عالية من الزئبق غالباً ما تكون من الأسماك المفترسة في المياه المالحة. مثل سمك أبو سيف وسمك القرش والماكريل”.



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل الإفراط في تناول بعض أنواع الأسماك قد يؤدي إلى الإصابة بالزهايمر! نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في منوعات



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.