- اقتصاد

«الأعلى للطاقة»: 9 مليارات درهم وفورات «برامج إدارة الطلب» منذ 2011



الإمارات - اقتصاد ..كشف المجلس الأعلى للطاقة في دبي عن مساهمة برامج إدارة الطلب على الطاقة والمياه منذ عام 2011 في تفادي 14 1 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتوفير نحو تسعة مليارات درهم... «الأعلى للطاقة»: 9 مليارات درهم وفورات «برامج إدارة الطلب» منذ 2011 .. التفاصيل من المصدر الإمارات اليوم في المدونة او الخبر التالي .


كشف المجلس الأعلى للطاقة في دبي عن مساهمة برامج إدارة الطلب على الطاقة والمياه، منذ عام 2011، في تفادي 14.1 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتوفير نحو تسعة مليارات درهم.

واطلع المجلس، خلال اجتماع عقد عن بعد، برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، على الوفورات التي حققتها استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030، لافتاً إلى توفير ما يعادل 6.4 تيراواط من الكهرباء، ونحو 12.2 مليار غالون من المياه، في عام 2021.

اجتماع المجلس

وتفصيلاً، ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، الاجتماع 71 للمجلس، الذي عقد عن بعد.

وناقش الاجتماع موضوعات عدة، أبرزها استعراض تشكيل لجنة دائمة لمراقبة تداول وبيع المواد البترولية في إمارة دبي، والوفورات التي حققتها استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه.

المواد البترولية

وقال نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، سعيد محمد الطاير، إنه «وانسجاماً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في حماية البيئة والمجتمع، وضمان تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة، فقد استعرض المجلس تشكيل لجنة دائمة لمراقبة تداول وبيع المواد البترولية في إمارة دبي».

وأضاف: «أصدر سمو رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي القرار رقم 3 لسنة 2021، لوضع الإطار التنظيمي والاستراتيجيات والتشريعات لتوزيع غاز البترول المسال ومشتقاته في إمارة دبي، ليكون متوافقاً مع أعلى المعايير العالمية في هذا المجال».

وتابع: «نهدف إلى تنظيم ممارسات الأعمال، وتطبيق أعلى المعايير العالمية في الأمن والسلامة، وضمان تداول غاز البترول المسال من نقل وتخزين وتوزيع في الإمارة، طبقاً للمواصفات المعتمدة في الدولة».

وتابع الطاير: «اشترط المجلس الأعلى للطاقة في قراره وجوب الحصول على موافقة منه لإصدار التصريح، كإذن لاستكمال كل الموافقات والاشتراطات من الجهات الحكومية في الإمارة، كل حسب اختصاصه واشتراطاته»، مؤكداً أن المجلس الأعلى للطاقة سيقوم، بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات الاختصاص، بحملات تفتيشية مشتركة، للتأكد من التزام العاملين في هذا القطاع بالقرار وتطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة.

إدارة الطلبمن جهته، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة، أحمد بطي المحيربي: «اطلعنا خلال الاجتماع على الوفورات التي حققتها استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030، حيث تم في عام 2021 توفير ما يعادل 6.4 تيراواط من الكهرباء، بما يقارب 12.5% مقارنة بالوضع المعتاد، ونحو 12.2 مليار غالون من المياه، بما يعادل 9.4% مقارنة بالوضع المعتاد».

وأضاف: «أسهمت برامج إدارة الطلب على الطاقة والمياه، منذ عام 2011، في تفادي 14.1 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتوفير نحو تسعة مليارات درهم، ونود هنا أن نشكر جميع الجهات المعنية وأصحاب البرامج الذين كان لهم الدور الفعال في تحقيق هذه الإنجازات في إمارة دبي».

تفادي 14.1 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون منذ 2011.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل «الأعلى للطاقة»: 9 مليارات درهم وفورات «برامج إدارة الطلب» منذ 2011 نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في اقتصاد



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.