- نجوم و فن

الحرب تشتعل بين عمرو دياب ورامي صبري.. “باريس” السبب



الصحافة العربية - نجوم و فن ..متابعة بتجــرد بعد أن هاجم جمهور الفنان عمرو دياب الفنان رامي صبري إثر إعلانه عن طرح أغنية يتشابه اسمها مع اسم أغنية 8220 الهضبة 8221 الجديدة 8220 باريس 8221 شن جمهور رامي هجوما... الحرب تشتعل بين عمرو دياب ورامي صبري.. “باريس” السبب .. التفاصيل من المصدر بتجرد في المدونة او الخبر التالي .


متابعة بتجــرد: بعد أن هاجم جمهور الفنان عمرو دياب الفنان رامي صبري إثر إعلانه عن طرح أغنية يتشابه اسمها مع اسم أغنية “الهضبة” الجديدة “باريس”، شنّ جمهور رامي هجوماً شرساً على عمرو دياب، لنفس الأسباب التي دفعت جمهور دياب للهجوم على صبري.

ونشر ألتراس رامي صبري، عبر صفحاتهم صورة لرامي وكتبوا عليها كلمة “الأصلي”، وصورة أخرى لعمرو دياب كُتب عليها “التقليد”.

وخرج رامي صبري للرد عليهم من خلال تعليق على الصورة، لعدم إشعال حرب فنية بينه وبين “الهضبة”، حيث كتب: “معلش يا شباب… البوست ده عيب في حقي قبل ما يكون عيب في حق الفنان الكبير عمرو دياب، من فضلكم بلاش النوعية دي من البوستات”. وأضاف: “أنا عارف أنكم بتدافعوا عني والله بس مينفعش نتكلم كده على فنان مصري كبير كلنا اتعلّمنا منه وقيمة كبيرة جداً فبلاش الكلام ده”.

وكان رامي صبري قد كشف عن موعد طرح أغنيته الجديدة “إنتي جنان” والتي انتهى من تسجيلها خلال الأيام الماضية، وأعلن عن استعداده لطرحها، ونشر البوستر الرسمي للأغنية عبر حسابه الرسمي في “فيسبوك”، وعلّق عليه قائلاً: “إن شاء الله ميعادنا الخميس 7/7”.

وحصد المنشور الكثير من الإعجابات والتعليقات الإيجابية والتي تحمل الدعم والتهنئة لرامي صبري، كما حصل على المعايدات من جمهوره بمناسبة عيد الأضحى المبارك، والأغنية من كلمات الشاعر إسلام الجرينى، ولحن تيام علي.



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل الحرب تشتعل بين عمرو دياب ورامي صبري.. “باريس” السبب نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في نجوم و فن



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.