- العالم

رئيسة الوزراء الفرنسية: لا رغبة في صفوف المعارضة البرلمانية في التعاون مع الأغلبية الرئاسية



الصحافة العربية - العالم ..gettyimages ru وقالت بورن إن ها لن تتنص ل من التحديات أو المناقشات مشيرة إلى أن ه ستكون لديها بوصلة واحدة فقط هي بوصلة حكومتنا البناء من أجل بلدنا وأضافت الفرنسيون يريدون حكومة... رئيسة الوزراء الفرنسية: لا رغبة في صفوف المعارضة البرلمانية في التعاون مع الأغلبية الرئاسية .. التفاصيل من المصدر روسيا اليوم في المدونة او الخبر التالي .


Gettyimages.ru

وقالت بورن إنّها لن تتنصّل من "التحديات" أو "المناقشات"، مشيرة إلى أنّه ستكون لديها "بوصلة واحدة فقط هي بوصلة حكومتنا: البناء من أجل بلدنا". وأضافت "الفرنسيون يريدون حكومة عمل وبرلمان عمل".

ودعت رئيسة الوزراء أطراف المعارضة من اليسار واليمين واليمين المتطرف إلى إيجاد "حلول توافقية" و"البناء معًا" للتوصل إلى حلول لتحديات أسعار الطاقة والمناخ.

ووعدت "باستجابة جذرية للوضع البيئي الملحّ"، سواء "في طريقة إنتاجنا أو سكننا أو تنقّلنا أو استهلاكنا". كما أعلنت أن الدولة تنوي إعادة تأميم شركة الكهرباء بالكامل "لتعزيز قدرتها على القيام بأسرع وقت ممكن بمشاريع طموحة وضرورية لمستقبل طاقتنا".

كما تطرّقت رئيسة الوزراء إلى "تحديات السيادة"، معربة عن أملها في "أوروبا أكثر استقلالاً".

من جانبها، قدمت الأحزاب اليسارية الأربعة في الجمعية الوطنية الأربعاء مذكرة لحجب الثقة عن الحكومة.

وذكرت الأحزاب الأربعة في نصها الذي رفعته إلى رئاسة الجمعية الوطنية ووزّع على الصحافة أنّه "في حالة عدم وجود تصويت على الثقة" الذي لم تطلبه رئيسة الوزراء "ليس لدينا خيار آخر سوى تقديم مذكرة حجب الثقة هذه".

ولإسقاط الحكومة يجب أن تحصل المذكرة على غالبية مطلقة وهو أمر غير مرجح.

المصدر: وكالات



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل رئيسة الوزراء الفرنسية: لا رغبة في صفوف المعارضة البرلمانية في التعاون مع الأغلبية الرئاسية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في العالم



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.