- اخبار عربية

تحذيرات أمنية أميركية وبريطانية من نشاط تجسس صيني يستهدف الأمن والإقتصاد في البلدين



المغرب - اخبار عربية ..كشف مديرا المخابرات الأمريكية والبريطانية في أعقاب إجتماعات عقدت في مقر المخابرات البريطانية الخارجية في لندن عن تهديد صيني كبير لأمن وإقتصاد البلدين وقال مدير مكتب التحقيقات... تحذيرات أمنية أميركية وبريطانية من نشاط تجسس صيني يستهدف الأمن والإقتصاد في البلدين .. التفاصيل من المصدر المغرب اليوم في المدونة او الخبر التالي .


كشف مديرا المخابرات الأمريكية والبريطانية، في أعقاب إجتماعات عقدت في مقر المخابرات البريطانية الخارجية في لندن عن تهديد صيني كبير لأمن وإقتصاد البلدين .

وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) كريستوفر راي في أعقاب لقاء علني  غير مسبوق ، إن الصين تشكّل "أكبر تهديد طويل المدى لاقتصادنا ولأمننا القومي"، كما أنها تدخّلت في سياساتنا بما في ذلك انتخابات أجريت مؤخرا.

وقال مدير عام جهاز الاستخبارات البريطاني (إم آي5) كين ماكالوم إن الجهاز ضاعف عمله ضد النشاط الصيني خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وقد يفعل ذلك مجددا.

ويعكف جهاز الاستخبارات البريطاني في الوقت الراهن على إجراء تحقيقات تتعلق بأنشطة الحزب الشيوعي الصيني تعادل سبعة أمثال التحقيقات التي أجراها في الشأن ذاته عام 2018. 

وحذّر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي من مغبة إقدام الصين على الاستيلاء على تايوان بالقوة، قائلا إن ذلك من شأنه أن "يمثّل واحدة من أسوأ السوابق أثرًا على قطاع الأعمال التجارية التي قد يشهدها العالم على الإطلاق".

ويعدّ هذا أول ظهور مشترك على الإطلاق لمديرَي الجهازين الاستخباريين. وجرى اللقاء في مقرّ جهاز الاستخبارات البريطاني في تيمس هاوس بلندن.

وقال ماكالوم إن التحدي الذي يمثله الحزب الشيوعي الصيني "مغيّر لقواعد اللعبة"، بينما وصف راي التحدي ذاته بأنه "كبير، وحابس للأنفاس".

وحذر راي الجمهور -والذي تضمّن رؤساء شركات أعمال وأساتذة من الجامعات- من أن حكومة الصين كانت "عازمة على سرقة تقنياتكم" باستخدام مجموعة من الأدوات.

وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي إن الصين شكّلت "تهديدا على الشركات الغربية على نحو أخطر مما يتصور رجال الأعمال".

وأوضح راي أن الصين عمدت عبر التجسس السيبراني إلى "الغش والسرقة على نطاق واسع" في برنامج قرصنة أكبر مما لدول أخرى كبرى حتى وهي مجتمعة. 

وقال مدير الـ إم آي5 إن معلومات استخبارية بشأن تهديدات سيبرانية قد تمت مشاركتها مع 37 دولة، موضحا أنه في شهر مايو/أيار الماضي تمّ التصدي لتهديد متطور كان يستهدف صناعة الطائرات.

وأشار ماكالوم كذلك إلى عدد من الأمثلة متعلقة بالصين. ومن ذلك استدراج خبير طيران بريطاني عبر عرض فرصة عمل مغرية عليه في الصين حيث سافر مرتين وهناك سُئل عن معلومات تقنية خاصة بطائرات عسكرية، وذلك بمقرّ إحدى الشركات التي تمثّل واجهة للمخابرا

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل تحذيرات أمنية أميركية وبريطانية من نشاط تجسس صيني يستهدف الأمن والإقتصاد في البلدين نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في اخبار عربية



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.