- اخبار عربية

تم‬⁩ تقاسم الكعكة بنجاح واعادة تلميع احمد علي عفاش



اليمن - اخبار عربية ..تم تقاسم الكعكة بنجاح واعادة تلميع احمد علي عفاش تحركات سياسية وعسكرية دوبه تجريها الإمارات منذ سنوات بهدف التمهيد لايجاد خارطة تموضع سياسي وعسكري وإستراتيجي جديد في اليمن... تم‬⁩ تقاسم الكعكة بنجاح واعادة تلميع احمد علي عفاش .. التفاصيل من المصدر هنا عدن في المدونة او الخبر التالي .


‏تم‬⁩ تقاسم الكعكة بنجاح واعادة تلميع احمد علي عفاش 

‏⁧‫#تحركات‬⁩ سياسية وعسكرية دوبه تجريها الإمارات منذ سنوات بهدف التمهيد لايجاد خارطة تموضع سياسي وعسكري وإستراتيجي جديد في اليمن يساعدهم في إعادة  تلميع العميل العميد احمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس الاسبق على عبدالله صالح لحكم اليمن تحت مبررات وادعات سياسية متعددة من ضمنها تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد والقضاء على ماتبقى من الحكومه الشرعيه رغم إستمرار فعاليه القرار الاممي رقم 20216. الذي اتخذة مجلس الامن الدولي بعد ان استدركوا بان صالح وابنائه عملوا على تقويض عمليات السلام والامن والاستقرار في اليمن ودعموا مشاريع الفوضى والإرهاب بشتى انواعه واشكاله ؟‏سيناريو  المشهد السياسي اوضح جلياً بان  الإمارات عمدت إلى إجراء العديد من المشاورات والمباحثات التي هدفت من خلالها تقديم كل الدعم المالي والسياسي واللوجستي لحزب الموتمر الشعبي العام بقيادة احمد علي بهدف تمكينه من إستلام دفه القيادة للمرحله السياسية الراهنة في اليمن و العمل على إرسال إشارات ورسالات توضحيه إلى العديد من الدول بهذا الخصوص!

‏في سياقٍ ليس ببعيد عن هذةِ الاحداث عملت القيادة السياسية والعسكريه التابعه للإمارات منذُ سنوات على عرقله وتعطيل بنود المبادرة الخليجيه وإفشال كل الجهود السياسيه التي بذلت في مخرجات الحوار الوطني وتشكيل حكومه الشراكه الوطنية من خلال دعم علي عبدالله صالح وحزب المؤتمر للتحالف مع الحوثيين وتسهيل دخولهم إلى العاصمه صنعاء ومساعدتهم في عمليات الانقلاب على السلطه الشرعيه وتسليمهم كل الاسلحه والمعدات والاليات العسكريه على طبق من ذهب انتهى هذا التحالف بنقض الحوثيين لكل بنود الاتفاق وقتل رئيس الحزب ونقله إلى إحدىٰ ثلاجات مستشفياتهم  ملفوف في وسط بطانيه لايكاد يبلغ ثمنها الفين ريال يمني!‏على نفس الصعيد  حاول الرئيس الشرعي عبدة ربهُ منصور هادي بشتى الطرق مقارعه هذة التحالفات إلا انهم عملوا على تجريدة من كافه صلاحياته ومارسوا ضدة الكثير من الضغوطات السياسية والتدخلات السافرة لإفشال حكومته من ضمنها تقديم الدعم المالي والسياسي واللوجستي لتشكيل المجلس الإنتقالي ودعم اهدافه  في التواسع داخل المدن الجنوبيه و رغم كل ماكانت تتناقله ابواقهم الإعلاميه المظلله عن حقيقة وجود الكثير من الخلافات بين طارق محمد عبدالله صالح وبين قيادات الم

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل تم‬⁩ تقاسم الكعكة بنجاح واعادة تلميع احمد علي عفاش نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في اخبار عربية



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.